الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 2 حزيران (يونيو) 2018

اتفاق بين السودان وتشاد والنيجر وليبيا على مراقبة الحدود المشتركة

الخرطوم 2 يونيو 2018- وقع السودان وتشاد وليبيا والنيجر الجمعة، اتفاقا لمراقبة وضبط الحدود، وتعزيز التعاون في مجال أمن ومراقبة الحدود المشتركة.

JPEG - 17.8 كيلوبايت
قوات تشادية على الحدود مع السودان (صورة من الارشيف التقطتها الفرنسية)

واستضافت العاصمة التشادية نجامينا الاجتماع الثاني لوزراء الخارجية، الدفاع، الداخلية، ورؤساء هيئة الأركان ومديري الأجهزة الأمنية في الدول الأربعة خلال الفترة من 29-31 مايو.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في الخرطوم قريب الله خضر إن رئيس هيئة الأركان كمال عبد المعروف ترأس وفد السودان المشارك في الاجتماعات الرامية لبحث تعزيز التعاون الأمني على الحدود المشتركة.

وأضاف في تصريح صحفي " وقع رؤساء وفود الدول الأربع في ختام اجتماعاتهم على بروتكول تعزيز التعاون الأمني على الحدود المشتركة ".

وينص الاتفاق على تسيير دوريات مشتركة أو متوازية على الحدود وتبادل المعلومات.

وأشار الى اتفاق على إنشاء مركز لإدارة العمليات المشتركة، والعمل على إبرام اتفاق بين الجهات المعنية للتعاون القضائي، علاوة على تنفيذ برامج تنموية مشتركة في المناطق الحدودية.

وتابع الخضر" كما تم الاتفاق على إنشاء لجنة تنسيق ومتابعة لتنفيذ بنود ما تم الاتفاق عليه تعقد اجتماعاتها كل ستة شهور.

وتقرر أن يستضيف السودان الاجتماع الوزاري المقبل بالخرطوم في أغسطس القادم.

ونقل المتحدث باسم الخارجية عن وكيل الوزارة عبد الغني النعيم الذي شارك في الاجتماع ان الاتفاق يجئ تنفيذاً لتوجيهات رؤساء السودان، وتشاد، والنيجر ورئيس وزراء ليبيا على هامش قمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة بكيجالي.

وكان الرؤساء أكدوا على ضرورة التصدي المشترك للتهديدات الأمنية على الحدود مع جنوب ليبيا والتي تشمل الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر والجريمة المنظمة والمخدرات والتهريب وتجارة السلاح.

وأفاد النعيم إن الاتفاق يمثل نواةً مهمةً وخطوةً جادةً لتعزيز التعاون الإقليمي من أجل مواجهة المهددات الأمنية التي تواجه الدول الأربع وبداية لجهود تنمية مشتركة لهذه الحدود لتوطيد الأمن والاستقرار وتكامل لموارد وطاقات هذه الدول.

وكان الاجتماع الوزاري الأول للدول الأربع عقد في الثالث من أبريل الماضي بنيامي، عاصمة النيجر.

من جهتها قالت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية إن وزيرها محمد سيالة شارك في توقيع الاتفاق الرباعي بانجمينا.

وأضافت في بيانٌ أنّ سيالة شدد، خلال كلمته، عقب توقيع الاتفاق، على أن ليبيا مُصرِّة على وضع إمكانياتها وخبراتها وإرادتها السياسية والشعبية في دعم الجهود المشتركة لدعم التعاون، في مجال أمن ومراقبة الحدود المشتركة لتحقيق السلام والأمن وحسن الجوار.

وأكد سيالة أن الاتفاقية "فاتحة خير وإثراء للعلاقات المميزة بين الدول الأربع".

كما أكد حرص ليبيا على دعم كافة الجهود لمحاربة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود والتهريب بشتى أنواعه والهجرة غير الشرعية والمرتزقة ومكافحة تهريب السلاح.