الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 4 تموز (يوليو) 2018

اليونسكو: أكثر من 2 مليون طفل خارج المدارس في جنوب السودان

جوبا 4 يوليو 2018 ـ قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) إن ما لا يقل عن 2.2 مليون طفل في سن الدراسة تسربوا من المدارس في جنوب السودان بسبب المشاكل السياسية والاقتصادية المستمرة في الدولة الوليدة.

JPEG - 15.6 كيلوبايت
طالبات في الطابور الصباحي لإحدى المدارس بجوبا

وتم الكشف عن ذلك خلال إطلاق دليل دراسة الأطفال خارج المدرسة في جنوب السودان في حفل أقيم في العاصمة جوبا.

وقال ممثل (اليونسكو) القطري سردار عمر عالم "في أعقاب الصراع المستمر في جنوب السودان فإن 2.2 مليون طفل على الأقل في جميع أنحاء البلاد هم الآن خارج المدرسة، وهو رقم من المتوقع أن يرتفع، إذا لم يتم القيام بأي شيء".

ولفت إلى إن التقرير جزء من مبادرة عالمية تسلط الضوء على التحديات التي تواجه أطفال المدارس في جنوب السودان، وزاد "إن عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس في البلاد قد ازداد في السنوات الأخيرة ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه، حيث يصل إلى أكثر من 2.4 مليون طفل في العامين المقبلين، إذا تم تواصلت الأوضاع الحالية".

وأشار الممثل القطري (اليونيسف) إلى أن الأطفال من المناطق الريفية في البلاد هم أكثر عرضة للإقصاء من المدارس عن أولئك الموجودين في المناطق الحضرية.

من جانبه أكد وزير التعليم في جنوب السودان دينق هوك أن حكومته ستعمل على ضمان تسجيل جميع الفتيات والفتيان في المدارس رغم استمرار الحرب والمتاعب الاقتصادية، وتابع "نحن بحاجة إلى العمل بسرعة للوصول إلى الأطفال الخارجين عن المدرسة لأن كل طفل يستحق أن تتاح له الفرصة للتعلم".

وشدد التقرير على الضرورة الملحة لاحتياجات قضية الأطفال خارج المدرسة بسرعة أكبر من خلال ضمان إتاحة الفرصة لجميع الطلاب غير الملتحقين بالمدرسة للعودة إلى المدرسة.

وأدى النزاع في جنوب السودان الذي يدخل الآن عامه الخامس إلى نزوح الملايين من الأشخاص إلى البلدان المجاورة منذ أن بدأ في منتصف ديسمبر 2013.