الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 21 أيلول (سبتمبر) 2018

البشير يتعهد بدعم سلام جنوب السودان بلا تدخل في شؤونه

الخرطوم 21 سبتمبر 2018 ـ تعهد الرئيس السوداني عمر البشير في حضور فرقاء دولة جنوب السودان بقيادة الرئيس سلفا كير بمواصلة دعم بلاده للسلام في الجارة الجنوبية من دون التدخل في شأنها الداخلي.

JPEG - 44.5 كيلوبايت
الرئيس السوداني يكرم سلفا كير ـ الخرطوم 21 سبتمبر 2018

واحتفى البشير بأطراف الصراع في احتفال نظن بالقصر الرئاسي، مساء الجمعة، حيث كرم كل المشاركين في عملية السلام التي استضافتها الخرطوم منذ يونيو الماضي وأسفرت عن التوصل لاتفاق ينهي حربا أهلية استمرت لنحو خمس سنوات.

وأكد الرئيس السوداني وقوف بلاده ودعمها لدولة الجنوب حتى يتحقق السلام الشامل وتنعم بالأمن والطمأنينة.

وقال "لا نريد التدخل في الشأن الداخلي لدولة الجنوب بل سنظل حاضرين لتقديم كل العون والدعم لتنفيذ اتفاق السلام الذي وقعه القادة الجنوبيين".

وشدد على أن المسؤولية الأولى في تنفيذ الاتفاق تقع على عاتق القيادات الجنوبية، معربا عن ثقته بأن كافة الاطراف التي وقعت الاتفاق حريصة على تنفيذه.

وأضاف أن البلدين يتطلعان الى مستقبل واعد لما ينعمان به من موارد غنية وكوادر بشرية مؤهلة وقادرة على استغلالها لبناء الدولتين في الشمال والجنوب.

وعبر الرئيس سلفا كير عن تقدير جوبا للسودان حكومة وشعبا لما بذله من جهد من أجل تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان.

ولفت الى أن الخرطوم نجحت في دفع ألاطراف بجنوب السودان واقناعهم بالتوقيع على اتفاق السلام في وقت وجيز وهو ما لم تستطع دول أخرى تحقيقه.

وقال "عندما حضرنا الى الخرطوم لم نشعر بأننا غرباء بل كأننا في بلدنا ونحن عازمون على إكمال السلام لأنه رغبة شعبنا ونحن كقادة سياسيين مسؤولون عن تنفيذ هذا الاتفاق".

وتابع "ملتزمون بإنفاذ بنود الاتفاق. الاتفاقية التي وقعت في الخرطوم وقعت لتنفذ".

ومنح الرئيس البشير قلادة الشرف لسلفا كير ووسام الجمهورية من الطبقة الأولى لرياك مشار ونجمة الإنجاز لكل وزير الدفاع عوض بن عوف ووزير الخارجية الدرديري محمد أحمد ومدير جهاز الأمن والمخابرات صلاح عبد الله قوش.

كما منح الرئيس وسام النيلين من الطبقة الأولى لكل الفريق جمال الدين عمر والسفير جمال الشيخ أحمد والسفيرة نجوى قدح الدم.

إلى ذلك طالب وزير الإعلام بدولة جنوب السودان مايكل مكوي السودان بالاستمرار في دعمه ومساعدته لبلاده وتذليل العقبات والصعاب التي ربما تواجهها في تنفيذ اتفاقية السلام.

وقال في تصريحات صحفية بالقصر الجمهوري مساء الجمعة إن احتفال السودان بتوقيع سلام الجنوب يعني اهتمامه ببلاده، وثمن جهود الرئيس البشير لاستضافة التفاوض لمدة 81 يوماً حتى تم التوصل لاتفاق السلام.

وقال إن الوضع في جنوب السودان مستقر تماما وأن وقف إطلاق النار الدائم مستمر رغم أن الآلية لم تكون.

وحول تكوين آليات تنفيذ اتفاقية السلام أوضح أن الرئيس سلفا كير سيلتقي السبت بأطراف المعارضة بشأن تكوين هذه الآليات.

وكشف مكوي عن اتصال بين الرئيس سلفا كير ومشار لدعوته للمشاركة في احتفال جنوب السودان بالاتفاقية قبل تكوين الحكومة الجديدة.

وعن موعد احتفال جنوب السودان بالاتفاقية قال إنه لم يحدد توقيتها لحرص بلاده على دعوة عدد من الرؤساء للمشاركة فيه.