الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 22 أيلول (سبتمبر) 2018

قتيل وسبعة جرحى في أحداث عنف قبلية وسط السودان

الخرطوم \ سنار 22 سبتمبر 2018- شهدت محلية الدندر بولاية سنار – وسط السودان، السبت اشتباكات دامية بين مجموعتين قبليتين أوقعت قتيل وسبعة جرحى علاوة على خسائر مادية اثر عمليات حرق وتخريب واسعتين.

JPEG - 35.1 كيلوبايت
قرية (حوباء) شهدت أعمال عنف وحرق واسعين

وأبلغ والي سنار عبد الكريم موسى (سودان تربيون)، أن الأحداث التي بدأت الجمعة وتفاقمت السبت اندلعت بسبب تحرش شابين في قرية (الحوباء) شرق الدندر بفتاة من ذات القرية، وأن الشابة عادت وأبلغت ذويها بالحادث وأرشدتهم الى الجناة.

وأضاف "دارت الأحداث بين المجموعة التي تنتمي اليها الشابة وأهالي الشباب .. وهم من نفس القرية ولا يفصل بينهم سوى عشرة أمتار".

وكشف الوالي عن سقوط قتيل وسبعة جرحي غالبهم من ذوي الشباب.

وأفاد أن قوات شرطية تحركت الى موقع الأحداث وتمكنت من الفصل بين المتنازعين و السيطرة على الأوضاع واحتواء الموقف.

كما أعلن الوالي الذي كان خارجا لتوه من اجتماع بين الطرفين التوصل الى اتفاق بين المجموعتين على ضرورة التعايش السلمي وتجاوز الحادث مع التأكيد على أنه تصرف فردي ولا ينبغي أن يؤخذ البريء بجريرة المذنب.

وأضاف " هناك اجماع من الطرفين على عدم تصعيد الموقف وألا يحدث مزيد من الاحتكاك"، وتابع " مع ذلك ستظل قواتنا موجودة بالمنطقة لمراقبة الأوضاع عن كثب".

وأكد الوالي القبض على الشابين وايداعهما الحبس بعد التحري وتسجيلهما اعترافا بالتحرش، لافتا الى انهما سيقدمان للمحاكمة يوم الأحد وفقا للإجراءات القانونية المعروفة.

وكان سلطان ما يرنو علي محمد طاهر قال في بيان إن اشتباكات وقعت بالسلاح الأبيض في قرية (الحوباء) بين منسوبي قبيلتي الهوسا والعرب الرفاعيين.

واستنكر السلطان الأحداث واللجوء الى العنف مطالبا حكومة الولاية باتخاذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة لاحتواء الأحداث وفرض الامن مع ضرورة توقيف كل الذين تسببوا فيها وتقديمهم للعدالة.

وأضاف " أدت الاحداث وفاة شخص من الهوسا وعدد من الجرحى وحرق عدد من ممتلكات الهوسا"

وأطلق السلطان مناشدة لطرفي النزاع للتحلي بضبط النفس والاحتكام للقانون والعدالة.