الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

سلفا كير يوجه بتفعيل المنطقة الحدودية المنزوعة السلاح مع السودان

جوبا 17 أكتوبر 2018- وجه رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت حكام الولايات وقادة القبائل في الدول المجاورة للسودان بتنفيذ اتفاق التعاون وخاصة المتعلق بتفعيل المنطقة العازلة.

JPEG - 32.9 كيلوبايت
سلفا كير ترأس اجتماع موسع لتفعيل المنطقة منزوعة السلاح مع السودان 16 أكتوبر 2018

وعقد الرئيس كير الثلاثاء اجتماعاً حضره النائب الأول تعبان دينق والمحافظين والمستشارين الرئاسيين ومسؤولي الدفاع والشرطة بجانب زعماء القبائل في المناطق الحدودية.

وقالت وحدة الاعلام التابعة للرئاسة إن كير سعى "للحصول على إجابات عن وضع تفعيل الترتيبات الأمنية المتفق عليها مع جمهورية السودان بشأن نزع السلاح في المنطقة العازلة".

وأثناء مخاطبته للاجتماع، حث سلفا كير حكام الولايات والمناطق المتاخمة للمنطقة العازلة الآمنة المنزوعة السلاح على العمل بشكل جماعي مع الحكومة الوطنية لتنفيذ الاتفاق الأمني الذي تم التوصل إليه بين البلدين.

وفي 27 سبتمبر 2012، وقع البلدان اتفاقية أمنية تهدف إلى وقف تدفق الأسلحة والإمدادات إلى الجماعات المتمردة عبر الحدود.

وتنص الاتفاقية على إنشاء منطقة عازلة يمتد على طول 10 كيلومترات على جانبي الطريق.
واتفق الطرفان على أن هذه التدابير الأمنية لا تمثل سوى الخط الفاصل بين القوات المسلحة للدولتين، لكنها تؤثر على المناقشات الجارية بشأن ترسيم الحدود.

ومع ذلك، وفي ظل ضغط الزعماء المحليين، أوقف جنوب السودان مشاركته في عملية مراقبة الحدود المشتركة وعلق عملية وضع العلامات على الحدود خشية أن يتم تحديد الخط المركزي، الذي يمر عبر المناطق المتنازع عليها، باعتباره الموقع النهائي للحدود.

ومؤخرا قال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إنه سيعمل على تقليص حجم القوات الدولية المنتشرة في أبيي إذا لم يتم إحراز أي تقدم حتى نوفمبر القادم.

من جانبه، حث النائب الأول للرئيس تعبان دينق حكام الولايات على دعم الحكومة الوطنية في تعزيز التعاون العملي بين البلدين. كما أشار إلى أن فتح الممرات المشتركة الستة الحدودية سيعزز التجارة بين البلدين.

وأكد وزير الدفاع كول مانيانق على أهمية تنفيذ الترتيبات الأمنية للتعايش السلمي بين مواطني البلدين.