الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

السودان يطلب دعما أوروبيا إضافيا لمقابلة احتياجات النازحين

الخرطوم 24 نوفمبر 2018- طلبت الحكومة السودانية من الاتحاد الأوروبي مزيدا من الدعم لتتمكن من مقابلة احتياجات النازحين واللاجئين الضاغطة.

JPEG - 35.9 كيلوبايت
وزير الخارجية التقى المفوضة العليا للسياسة والأمن في الاتحاد الاوربي

وأجرى وزير الخارجية الدريدري محمد أحمد مباحثات الجمعة، في بروكسل جمعته الى كل من الممثلة العليا للشئون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوربي فيديركا موغريني ونائبها كريستوف بيليارد. بجانب مسؤولة المساعدات مونيك باريات كل على حده.

وقال المتحدث باسم الخارجية في الخرطوم بابكر الصديق إن الوزير ناقش مع مسؤولي الاتحاد الأوربي الأوضاع في السودان والتطورات السياسية والاقتصادية والاوضاع بجنوب السودان ودور السودان الفاعل في استقرار الاقليم.

وأفاد في تصريح السبت أن الوزير ناقش مع مسؤولة المساعدات الاوضاع الانسانية واوضاع النازحين واللاجئين في السودان خاصة من دولة الجنوب.

وأضاف " قدم شكر حكومة السودان للدعم المقدم من الاتحاد الأوربي وضرورة مضاعفته" وأن المسؤولة عبرت عن تقديرها لدور السودان وقالت إنهم رصدوا عشرين مليون يورو كدعم انساني اضافي.

وخلال لقائه المفوضة العليا موغريني أوضح الوزير أن السودان يستقبل مزيدا من اللاجئين من دول الجوار خاصة من جنوب السودان وان أعدادهم تقارب المليونين وأنه برغم المساعدات التي تقدم من الاتحاد الأوروبي فإنها دون احتياجات المجتمعات المستضيفة والسلطات المحلية في المجالات الصحية والتعليمية.

وطبقا للمتحدث فإن الدرديري طلب من المسؤولة الأوربية الاسهام في تحفيف الديون على السودان كما دعاها لحضور اجتماع دول الجوار الليبي المقرر في الخرطوم أواخر هذا الشهر
ووعدت موغريني ببحث هذه الموضوعات مع اجهزتها المعنية قائلة أن الاتحاد الاوربي يدعم اجتماع الخرطوم وستكون له مشاركة فاعلة فيه.