الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 22 أيار (مايو) 2019

جهاز الامن يمنع الشرطة السودانية من دخول منزل قوش

صلاح قوش
الخرطوم 21 مايو 2019 - منعت قوة حراسة تابعة لجهاز الامن السوداني الشرطة السودانية من دخول منزل صلاح قوش المدير العام السابق لجهاز الامن والمخابرات بعد صدور امر بالقبض عليه.

وأعلن نادي اعضاء النيابة العامة في بيان الثلاثاء ان الحادثة وقعت في يوم الاثنين ٢٠ مايو ٢٠١٩م بعد توجه لتنفيذ أمر القبض والتفتيش على منزل المُتهم الصادر من النيابة إثر دعوى جنائية أمام نيابة مكافحة الثراء الحرام .

وقال البيان بان القوة المكلفة بحراسة منزل قوش والتابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني رفضت تنفيذ الامر وتذرعت بأنها لم تتلق (تعليمات)، بل "قاومت تنفيذ الأمر بالقبض والتفتيش كما هددت القوة المنفذة للأمر بإستخدام السلاح الناري على مرأى ومسمع وكلاء النيابة مُصدري الأوامر."

وجاء امر التوقيف ضد قوش لاستجوابه حول حساب يحوي 46 مليار جنيه سوداني (مليار دولار) لا يتم الصرف منه إلا بتوقيعه فقط.

وكان قوش أحد اعضاء المجلس العسكري الذي اقال البشير في ابريل الماضي قد استقال فوز تسلم الجيش للسلطة ولاحقا اعلن الناطق الرسمي باسم المجلس انه وضع قوش قيد الإقامة الجبرية في العاصمة الخرطوم.

إلا ان تقارير صحفية نشرت في الخرطوم الاثنين تحدثت تواجد قوش خارج البلاد بعد قيامه بزيارة لواشنطن اتجه بعد الى دولة الامارات المتحدة وقالت انه قابل مسؤولين من وكالة المخابرات الأمريكية، وشرح لهم تطورات الاوضاع في السودان وتحليله لها.

وأدان البيان ما قام به حراس منزل قوش واعتبره بمثابة انتهاك صارخ "للقانون وسيادة الدولة من قِبل قوات جهاز الأمن والمخابرات الوطني".

وطالبت النيابة بإقالة رئيس جهاز الأمن والمخابرات الحالي وإعادة هيكلة الجهاز إلى جانب "التحقيق في هذه الواقعة التي تمس استقلال النيابة العامة".