الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 29 أيار (مايو) 2019

غياب صحف السودان عن القراء بعد إضراب عام

الخرطوم 29 مايو 2019- خلت مكتبات السودان الأربعاء من الصحف السياسية في مشهد نادر ماثل الى حد كبير ما جرى في سبتمبر من العام 2013 حين تغيبت 10 صحف عن الصدور تضامنا مع احتجاجات شعبية واسعة.

JPEG - 60 كيلوبايت
وقفة احتجاجية لعشرات الصحفيين أمام مجلس الصحافة بالخرطوم (إرشيف)

وعدّت شبكة الصحفيين السودانيين غياب الصحف السياسية تأكيد على نجاح الإضراب العام الذي دعا له تحالف قوى "الحرية والتغيير" يومي الثلاثاء والأربعاء وتجاوبت معه القاعدة الصحفية.

وأكدت الشبكة في بيان مواصلة "المد الثوري" في الوسط الصحفي والإعلامي لمواصلة وانجاح الإضراب في يومه الثاني.

وأضافت "يجيء هذا الإضراب والقاعدة الإعلامية والصحفية تشهد هجمة شرسة من السلطات في مشهد عاد معه شبح القمع على وسائل الإعلام المختلفة".

ودانت شبكة الصحفيين التهديدات التي أطلقها رئيس تحرير صحيفة (المجهر) بفصل الصحفيين والموظفين والعاملين بالصحيفة الذين استجابوا لدعوة الإضراب.

وكان عز الدين وهو أحد المقربين من حزب المؤتمر الوطني، الذي اطيح بقياداته من سدة الحكم، أكد في تصريح صحفي عدم مشاركة صحيفته في الإضراب.

وحذر صحفييه من مغبة الإضراب عن العمل ملوحا بالخصم من الراتب والانذار.

وقال الهندي في تصريح له إن عدم صدور الصحف يعود الى أن مطابع تابعة لجهاز الأمن والقوات المسلحة لا تملك جهاز (CTP) الذي يعمل على تحويل تجهيز الصحيفة قبل الطباعة، وأن بعضها معطل.

وأكد أن الصحف أنجزت ما عليها لكن إضراب خمسة من عمال المطابع هو الذي تسبب في غياب الإصدارات اليومية.