الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 23 تموز (يوليو) 2019

تأكيد وقوع مواجهة كلامية بين قادة في الجيش السوداني و (الدعم السريع)

الخرطوم 23 يوليو 2019 ــ كشف عضو المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الفريق أول ياسر العطا، ملابسات ما راج عن ملاسنات وقعت بين نائب رئيس الملس الفريق أول محمد حمدان حميدتي، وقائد مدرعات الشجرة، اللواء نصر الدين عبد الفتاح.

JPEG - 58 كيلوبايت
الفريق ياسر العطا

وكانت أنباء تحدثت قبل أيام عن أن قائد قوات الدعم السريع، قدم تنويراً ببرج وزارة الدفاع للضباط برتبة العميد فما فوق بالقوات المسلحة، وأثناء تنويره اساء للجيش، مما جعل قائد سلاح المدرعات، يقاطعه مدافعاً عن الجيش ومحذرا من التمادي في التقليل من مكانته.

ونفى العطا بحسب صحيفة "الإنتباهة" الصادرة في الخرطوم الثلاثاء وقوع خلافات بين الرجلين، واصفاً ما حدث بأنه "سوء تفاهم".

وأضاف "ما حدث سوء فهم، قائد الدعم السريع كان يتحدث عن ان قواته تحملت فوق طاقتها من عمل في ظروف صعبة وشتائم وسب وقتل وان صبر قواته له حدود ويخاف ان تنهار".

وتابع "في المقابل اعتقد قائد المدرعات أنه يقصد ان يحمل الجيش مسؤولية التقصير فأستفسره"، وزاد "قائد الدعم السريع رد عليه بما يقصده وانتهى الأمر".

وتثير قوات الدعم السريع جدلاً في السودان منذ تكوينها في العام 2013 حيث كانت تتبع لجهاز الأمن والمخابرات قبل ان تتحول تبعيتها للجيش السوداني بإشراف مباشر من رئيس الجمهورية وتم تشريع قانون خاص بها لتكون بعده قوة موازية للقوات الأخرى.

وتشير معلومات متواترة الى أن تململا يسود الجيش السوداني من السيطرة المفرطة التي تحوزها هذه القوات وتسليحها بإمكانيات وقدرات هائلة تكاد تفوق قدرة الجيش.

ومنذ عزل الرئيس السابق عمر البشير أحكمت قوات الدعم السريع قبضتها على مفاصل السلطة وانتشرت بكثافة في كل المدن خصوصاً العاصمة الخرطوم التي تسيطر فيها على أهم المنشآت كـ "القصر الرئاسي، والقيادة العامة للقوات المسلحة، والإذاعة والتلفزيون".