الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2019

البرهان: بقاء السودان على لائحة الإرهاب يهدد الفترة الانتقالية

الخرطوم 24 أكتوبر 2019- حذر رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبدالفتاح البرهان من تداعيات مواصلة الولايات المتحدة وضع السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب بما يؤثر على الحكومة الانتقالية ويتهددها.

JPEG - 54 كيلوبايت
عبد الفتاح البرهان

وقال البرهان في كلمت امام القمة الأفريقية الروسية في "سوتشي" الخميس " إن وضع السودان في القائمة الأميركية للإرهاب يهدد نجاح الفترة الانتقالية ويضع العراقيل أمامها".

وأبدى تطلعا في أن يساعد منتدى "سوتشي" بلاده لتجاوز تداعيات مواصلة ابقائه على هذه القائمة.

ورفعت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في أكتوبر 2017، عقوبات اقتصادية وحظرا تجاريا كان مفروضا على السودان منذ 1997.

لكن هذا البلد لازال موضوعا على قائمة الدول الراعية للإرهاب وفقا لتصنيف أميركي جر عليه عقوبات متطاولة ومنعه الحصول على العون الدولي.

وأشار البرهان، إلى أن "السودان الآن يستشرف مرحلة جديدة بعد ثورة شعبية عظيمة قادها شبابه ونساؤه، وانحازت له فيها القوات المسلحة".

والاثنين الماضي استضافت واشنطن اجتماعا لمجموعة (أصدقاء السودان) أثير فيه وضع السودان على اللائحة السوداء وتأثير ذلك على قضايا الاستثمار والديون والتمويل ومتأخرات الصناديق المالية الدولية وردت واشنطن انها بدأت بالفعل مفاوضات مع السودان بشأن الرفع المحتمل لاسمه من قائمة الإرهاب – دون تحديد وقت.

وقال وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي خلال لقاء استضافته مؤسسة المجلس الأطلسي البحثية الثلاثاء إن رفع بلاد من القائمة الأميركية للإرهاب بات "مسألة وقت فقط".

ولفت الى أن الإدراج بالقائمة شل قدرة الحكومة للحصول على تمويل من صندوق النقد والبنك الدوليين.

وأوضح الوزير، أن الحكومة تعمل على معالجة المخاوف الأمنية وتتخذ خطوات لتعزيز الإيرادات المحلية.

ويقول مسؤولون أميركيون إن واشنطن ترغب في رؤية سلطة مدنية كاملة بالسودان قبل محو اسمه من لائحتها السوداء حيث يشكل وجود عسكريين في رأس السلطة – مجلس السيادة، قلقا بالغا للدوائر الأميركية.