الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019

مسؤول: انجلاء الأزمة مع أهالي (بليلة) ورفع الحصار عن الحقل النفطي

الخرطوم 17نوفمبر 2019- قال مسؤول رفيع بوزارة الطاقة والتعدين في السودان، إنهم توصلوا لاتفاق مع تجمع شباب الحقول بولاية غرب كردفان قضى برفع الحصار عن حقل "بليلة" النفطي وتشكيل لجنة برئاسة وكيل الطاقة والتعدين لمتابعة إنفاذ مطالب الأهالي.

PNG - 76.3 كيلوبايت
تسرب حقل نفطي في ولاية غرب كردفان (سونا)

وشهد حقل "بليلة" بولاية غرب كردفان السودانية توترات بالغة منذ الخميس الماضي في أعقاب اقتحام الأهالي الموقع واحتجاز العاملين فيه احتجاجا على انعدام التوظيف وتردي الخدمات.

وقال وكيل وزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان لـ (سودان تربيون) الأحد إن مطالب مواطني المنطقة "حقيقيه وانهم تعرضوا لمظالم متراكمه على مدى الثلاثين عاما الماضية".

وأضاف " توصلنا لاتفاق مع المكونات المحلية في المنطقة لإنفاذ المطالب وفق جدول زمني محدد بعد اجتماع استمر حتى منتصف ليلة السبت".

وتجمع شباب الحقول يتبني قضايا أحد عشر حقلا بولاية غرب كردفان، أبرزها بليلة، ودفرة، كنار والبرصايه وهجليج وموقا ويبلغ حجم إنتاج تلك الحقول مجتمعه حوالي ٦٦ ألف برميل يوميا.

وأكد الوكيل ان اللجنة ستباشر أعمالها وترفع تصور بجدول زمني لإنفاذ المطالب الأهالي المتمثلة في معالجة المشكلات البيئية وتوظيف أبناء تلك المناطق بجانب انشاء الخدمات ومشروعات التنمية بمناطق الحقول النفطية المختلفة.

وأوضح أن الاجتماع ضم إلى جانب وزارة الطاقة والتعدين إدارة شركة بترو أنرجي واللجنة الامنية العليا للمنطقة اضافة للجنة العليا لأبناء المسيرية وكافة المكونات المحلية والعمد والمشايخ وتجمع شباب الحقول.

ويقع حقل "بليلة" النفطي ضمن امتياز شركة "بتروا نرجي" المحدودة وهي شراكة بين عدة شركات منها الشركة الوطنية الصينية للبترول(CNPC).

ويعد الحقل من أفضل حقول البترول في السودان وينتج حوالي 29 ألف برميل يوميا كما توجد فيه أحدث غرفة تحكم ونقطة تجمع ووحدة المعالجة المركزية للخام النفطي.