الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 10 كانون الأول (ديسمبر) 2019

الخرطوم: خلافات سد النهضة سترفع إلى رؤساء الدول الثلاث حال عدم الاتفاق

الخرطوم 10 ديسمبر 2019 - قالت الحكومة السودانية، الثلاثاء، إن الاجتماع التقييمي لمفاوضات سد النهضة في واشنطن، اتفق على عقد اجتماع آخر في واشنطن يناير المقبل لتقيييم نتائج اجتماعى أديس أبابا والخرطوم، وإعداد مسودة اتفاقية على ضوء نتائج الاجتماعين.

وقالت وزارة الخارجية السودانية، في بيان تلقته "سودان تربيون، "في حالة عدم الاتفاق بحلول منتصف يناير

JPEG - 72.6 كيلوبايت
ماكيت لمشروع سد النهضة (اسوشيتد برس)

المقبل، سيرفع الأمر لرؤساء الدول والحكومات الثلاثة (السودان ومصر وإثيوبيا).

وأوضح أن "الوزراء اتفقوا خلال الاجتماع على تطوير موجهات فنية لملء وتشغيل السد، للاستهداء بها في اجتماعى اللجنة الفنية في الخرطوم وأديس أبابا".

وفي 6 نوفمبر 2019، اتفق اجتماع وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا في واشنطن عى عقد 4 اجتماعات فنية، عقد اثنان أحدهما في أديس أبابا منتصف الشهر ذاته، والثاني بالقاهرة في 3 ديسمبر الجاري وينتظر اجتماعا بالخرطوم 21 ديسمبر ورابع بأديس أبابا، يتخللهما اجتماعان تقييمان بواشنطن أحدهما في 9 ديسمبر و13 يناير 2020.

وكانت الخزانة الأمريكية قالت، في بيان عقب الاجتماع الأول، إنه إذا لم يتم التوصل لاتفاق بحلول منتصف يناير المقبل يحق اللجوء لطلب الوساطة، والتي طالبت بها مصر مؤخرا.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليار.

وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس.