الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 19 كانون الثاني (يناير) 2020

السودان ينتقد تجاوزه في مؤتمر برلين الخاص بمناقشة أوضاع ليبيا

الخرطوم 19 يناير 2020 – انتقدت الحكومة السودانية تجاوزها في الدعوة للمشاركة بمؤتمر برلين الخاص ببحث الأوضاع في ليبيا، ومع ذلك أبدت أملا في أن يخرج الاجتماع بما يسهم في إنهاء الوضع المتأزم هناك.

JPEG - 33.3 كيلوبايت
مقر وزارة الخارجية السودانية

والتأم في المانيا الأحد مؤتمر برلين بمشاركة 12 دولة بينها الدول الكبرى الخمس بمجلس الأمن الدولى علاوة على 4 منظمات دولية وإقليمية بمشاركة طرفي النزاع في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان تلقته "سودان تربيون" إن دول الجوار الليبي والسودان تحديداً هي الأكثر تأثراً بما يجري في ليبيا والأقدر على المساهمة في تحويل ما يخرج به المؤتمر إلى واقعٍ ملموس.

وأضافت "كان المنطق والعدل والحرص على إنجاح مؤتمر برلين يقتضي مشاركة كل هذه الدول في المؤتمر، غير أن الدعوة للمشاركة في المؤتمر كانت انتقائية، ولم تكن هناك أسس واضحة للمشاركة فيه، مما أدى إلى تغييب معظم دول جوار ليبيا من المؤتمر".

ومع ذلك أردف بيان الخارجية بالقول "يأمل السودان أن يخرج مؤتمر برلين بما يساعد على تقدم التسوية السياسية في ليبيا".

وجدد التأكيد على أن السودان سيدعم كل مبادرة تسعى لوقف الاقتتال في ليبيا وتجنيب الليبيين ويلات الحرب والدمار والتدخل الخارجي.

وتابع "يرحب السودان بوقف إطلاق النار الذي أعلنه طرفا النزاع في ليبيا، ويأمل أن يكون وقفاً مستداماً، لأنه بدون وقف للعمليات القتالية لن يكون هناك معنى للحديث عن الحل السلمي".

ويشارك في مؤتمر برلين، كل من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات والجزائر والكونغو، إضافة إلى فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا، وحفتر.

كما تشارك في المؤتمر 4 منظمات دولية وإقليمية هي الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والجامعة العربية.