الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 10 شباط (فبراير) 2020

تجدد المظاهرات بالخرطوم ومجلس الأمن والدفاع يناقش الأزمة الاقتصادية

الخرطوم 10 فبراير 2020 -تجددت الاحتجاجات، الإثنين، بالعاصمة السودانية تنديدا بعدم توفر الخبز والوقود، بينما عقد مجلس الأمن والدفاع اجتماعا بالقيادة العامة للجيش، لمناقشة التدابير لنزع فتيل الأزمة الاقتصادية.

JPEG - 18.8 كيلوبايت
مواطنون يصطفون أمام أحد المخابز في الخرطوم للحصول على حصتهم من الخبز ـ إرشيف

وأبلغ شهود عيان "سودان تربيون"، أن مجموعة من طلاب المدارس بمناطق شرق النيل أحرقوا إطارات السيارات، وأغلقوا شوارع رئيسية، احتجاجا على عدم توفر الخبز واستمرار أزمة الوقود.

وطبقا لبيان صادر عن المتحدث الرسمي للجيش السوداني، العميد عامر محمد الحسن، تلقته "سودان تربيون"، فإن "مجلس الأمن والدفاع عقد اليوم الإثنين، اجتماعا بالقيادة العامة للقوات المسلحة، وناقش التدابير اللازمة لنزع فتيل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، ووضع المعالجات اللازمة لتخفيف أعباء المعيشة والحصول على الاحتياجات الأساسية للمواطنين".

كما أغلقت مجموعة أخرى من المحتجين جسر "المنشية" الرابط بين العاصمة بمناطق شرق النيل، وأشعلت إطارات السيارات، ووضعت المتاريس في المدخل الشرقي للجسر، ما أدى إلى تعطل الحركة المرورية.

وتشهد العاصمة الخرطوم والولايات، منذ أكثر من أسبوع، ازدحاما شديدا للسيارات أمام محطات الوقود، واستمرت صفوف المواطنين أمام المخابز، رغم وعود المسؤولين الحكوميين باقتراب انجلاء الأزمة.