الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 11 شباط (فبراير) 2020

هبوط قوي للجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية وحملات جديدة ضد التجار

الخرطوم 11 فبراير 2020- تصاعدت أسعار العملات الأجنبية بالسوق الموازي امام الجنيه السوداني بشكل مفاجئ في تداولات الثلاثاء مصحوبة بشح العرض بينما تجددت الحملات الأمنية على تجار العملة.

JPEG - 30.4 كيلوبايت
رزم من العملة السودانية (أب)

وبحسب متعاملون تحدثوا لـ" سودان تربيون" فإن سعر البيع للدولار سجل 102 جنيها مقارنة بـ 100 جنيه يوم الأحد فيما بلغ البيع للدرهم الإماراتي 27 جنيها والريال السعودي 26.5جنيها وبلغ البيع لليورو 112 جنيها.

وارجع المتعاملون الارتفاع لشح المعروض من العملات مقابل زيادة الطلب خلال الأيام الماضية.

كما أفادوا بتجدد الحملات الأمنية على تجار العملة في محاولة من الحكومة للسيطرة على الأسعار بالسوق الموازي.

وقال أحد المتعاملين فضل عدم ذكر اسمه لـ سودان تربيون أن العشرات من التجار اوقفتهم السلطات اليوم الثلاثاء للحد من تداول العملات في السوق الأسود.

وتشهد منطقة وسط الخرطوم هذه الأيام انتشار كبير لتجار وسريحة العملات الأجنبية.

وتوقع المتعاملون استمرار ارتفاع الأسعار خلال الأيام المقبلة حال عدم توفير الحكومة النقد الأجنبي لمقابلة عمليات الاستيراد الضرورية.

وأعلن وزير المالية د إبراهيم البدوي الاثنين عن اتجاه لتعويم سعر الصرف لقطاع الصادر، وتحويلات المغتربين، مع الاحتفاظ باستقرار الدولار الجمركي.

وكشف الوزير عن قيام (مزاد) لتسييل الاصول والعقارات المنهوبة، لاستخدامها في دعم موازنة ٢٠٢٠م، وتنفيذ البرنامج الاقتصادي الإصلاح، وذلك وفق معايير محكمة وشفافة، ثم اتخاذ قرارات ومراجعة كل السياسات للحد من التجنيب َوقال إن كل الاموال المجنبة نقدا او اصول، سيتم تسليمها الى وزارة المالية.