الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 25 شباط (فبراير) 2020

مسؤول رفيع في المفوضية الأوروبية يحط بالسودان خلال أيام

الخرطوم 25 فبراير 2020- أعلن الاتحاد الأوروبي أن الممثل السامي للشؤون الخارجية والأمنية، نائب رئيس المفوضية الأوروبية، جوزيب بوريل، سيصل السودان السبت 29 فبراير في زيارة تستغرق يومين.

JPEG - 55.4 كيلوبايت
الممثل السامي للشؤون الخارجية والأمنية، نائب رئيس المفوضية الأوروبية، جوزيب بوريل

ومن المقرر أن يدشن بوريل أولى زياراته لإفريقيا في يوم الخميس الموافق 27 فبراير، حيث يتوجه إلى إثيوبيا لحضور الاجتماع العاشر لمفوضية الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي.

وخلال وجوده في أديس أبابا يعقد بوريل محادثات ثنائية مع السلطات الإثيوبية يوم الجمعة 28 فبراير. كما سيجتمع الممثل السامي بوريل مع رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد لتأكيد دعم الاتحاد الأوروبي لجدول أعمال الإصلاح السياسي والاقتصادي الذي ابتدره أحمد.

وسيقوم بوريل أيضاً بزيارة مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي يهدف إلى وقف الهجرة غير النظامية في شمال ووسط إثيوبيا، كجزء من الدعم الملموس للاتحاد الأوروبي في مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية في إثيوبيا.

ويوم السبت،سيتوجه بوريل إلى السودان، حيث يلتقي برئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، طبقاً للاتحاد الأوروبي.

ويقدم بوريل رسالة دعم للحكومة المدنية في البلاد، كما سيلقي كلمة في جامعة الخرطوم.

وبحسب برنامج الزيارة سيلتقي الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمنية، نائب رئيس المفوضية الأوروبية، في الخرطوم كذلك بوزراء خارجية الدول الأعضاء في الهيئة الحكومية الدولية للتنمية(إيقاد) في يوم الأحد، قبل أن يختتم برنامج زيارته بجولة في إحدى مخيمات النازحين في دارفور.