الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 21 آذار (مارس) 2020

الأمم المتحدة في السودان تؤكد إصابة أحد موظفيها بـ(كورونا)

JPEG - 27.7 كيلوبايت
فايرس كورونا أثار ذعرا واسعا وأثر على حركة الاقتصاد والسفر في غالب دول العالم

الخرطوم 21 مارس 2020- أكدت الأمم المتحدة إصابة احد منسوبيها في السودان بفايروس كورونا، وان وزارة الصحة في الخرطوم تعكف على متابعة حالته التي قالت إنها بوضع "جيد" ، وتم وضعه في محجر عزل صحي.

وفي بيان صدر مساء السبت قالت المنظمة الدولية عبر مكتبها في الخرطوم إن اختبارا للمرض أجرى على أحد موظفي الأمم المتحدة المقيمين بالخرطوم في 20 مارس خلص الى نتيجة إيجابية.

وكان وزير الصحة السوداني أكرم على التوم أعلن ليل الجمعة الكشف عن إصابة ثانية بالفايروس في الخرطوم لشخص أجنبي، وأفد انه بوضع جيد وان الإجراءات اتخذت بشأنه وأسرته وتم مخاطبة المنظمة التي يعمل بها للتعرف على مخالطيه.

ولم يحدد الوزير جنسية المصاب لكن مصادر صحفية قالت إن الرجل أسباني الجنسية ويعمل بإحد مكاتب الأمم المتحدة في الخرطوم.

وطبقا لبيان الأمم المتحدة فإن موظفها دخل السودان في 15 مارس دون أعراض وعزل نفسه في المنزل وفقًا للتوجيهات الصحية.

وأضاف "وبعد ظهور أعراض خفيفة، سعى الموظف للحصول على المشورة الطبية، وتم اختباره من الوزارة وكانت النتيجة إيجابية".

وأردف البيان "لم يحتك الموظف بأي متلقين للمساعدات، كما أن عائلة الموظف في الحجر الصحي الذاتي وليست لديهم أعراض وهم بصحة جيدة".

وأوضح ان الأمم المتحدة في السودان تراقب عن كثب التطورات المتصلة بفايروس كرورنا وأنها وضعت في السابق قيودًا كبيرة للحد من مخاطر انتقال العدوى وضمان بيئة آمنة وحماية صحة وسلامة الجميع.

وقالت المنظمة الدولية إنها تعمل مع السلطات ذات الصلة، كما أنشأت فريق عمل على نطاق الأمم المتحدة لرصد الوضع وضمان استمرار العمليات الملحة وتقديم الدعم للسودان في معالجة هذه الأزمة.
.