الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 23 آذار (مارس) 2020

فصل 300 معلم من مدارس أوقفتها الحكومة السودانية إداريًا

الخرطوم 23 مارس 2020 - أنهت منظمة الدعوة الإسلامية خدمات أكثر من 300 معلم، من مدارس المؤسسة الأفريقية للتعليم الخاص الموقوفة إداريًا من قبل الحكومة السودانية.

JPEG - 31.5 كيلوبايت
وزير التعليم العام محمد علي التوم

ووضعت مفوضية العون الإنساني، يدها على مدارس المؤسسة الأفريقية المملوكة لمنظمة الدعوة الإسلامية المحسوبة على نظام الرئيس المعزول عمر البشير في 24 ديسمبر 2019.

وتضم المؤسسة الأفريقية 35 مدرسة و19 من رياض الأطفال في ولايات الخرطوم والجزيرة والقضارف وكسلا والبحر الأحمر، إضافة إلى مدارس في كل من مصر وكينيا وإندونيسيا.

وقال معلم، فضل حجب اسمه، لـ "سودان تربيون"، الاثنين: "أنهت منظمة الدعوة الإسلامية خدمات أكثر من 300 معلم، في مدارس المؤسسة الأفريقية للتعليم الخاص، على الرغم من أنها موقوفة إداريًا من قبل مفوضية العون الإنساني".

وأشار إلى أن خطابات إنهاء خدمات المعلمين، جاءت ممهورة بتوقيع المدير العام المكلف صديق عبد الغني، الذي عيّن من المنظمة دون علم مفوضية العون الإنساني.

وتوقع المعلم قيام المدير العام المكلف بإصدار قرارات أخرى تُنهي خدمات مزيد من المعلمين، الذين يصل عددهم الكلي إلى 900 معلم.

وذكر المعلم أن مفوضية جددت تأكيدها لهم، الأحد، بعدم قانونية أي قرار يصدر في حق معلمي المدارس، بعد أن اشتكوا من تهديدات الفصل التي كثرت مؤخرا الفترة الأخيرة.

وقال المعلم إن لجنة المعلمين بالمؤسسة الأفريقية، تعمل على مناهضة قرارات الفصل، بعد الجلوس مع مفوضية العون الإنساني.

وتطالب لجنة المعلمين بالمؤسسة الأفريقية للتعليم الخاص، بفصل ارتباط المدارس بمنظمة الدعوة الإسلامية بصورة كلية.