الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 8 نيسان (أبريل) 2020

(القومة للسودان) تقرر توظيف الأموال في حلحلة قطوعات الكهرباء وتوفير الأدوية

JPEG - 59.7 كيلوبايت
اطلاق حملة "القومة للسودان" لدعم الاقتصاد والبناء والتعمير

الخرطوم 8 أبريل 2020 - قررت مبادرة (القومة للسودان)، معالجة قطوعات الكهرباء وتوفير الأدوية المنقذة وتحسين البني التحتية؛ كأول قضايا تعمل على معالجة مشاكلها.

وطرح رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، نهاية الأسبوع الفائت، هذه المبادرة وهي دعوة للتبرع الجماعي لبناء وتعمير السودان، وحصدت فور إعلانها مبالغ ملياريه من متبرعين داخل البلاد.

ووصلت قيمة التبرعات، بحسب موقع المبادرة، يوم الأربعاء إلى 61 مليون و922 ألف جنيه.

ووضع القائمون على المبادرة، في منشورات، اطلعت عليها "سودان تربيون"، الأربعاء؛ ثلاث قضايا تحتاج لمعالجة فورية.

وأضافوا أن معالجة قطوعات الكهرباء في فصل الصيف ستكون من الأولويات،في إطار الوصول إلى حلول دائمة لمشاكل القطاع الكهربائي.

وسمت المبادرة توفير الأدوية المنقذة للحياة، كثاني قضية تعمل على حلها، كأدوية الأمراض المزمنة، والتي أشارت إلى أن ندرتها في السنوات الماضية أثرت على صحة ملايين السودانيين.

وقال المنشور " سوف تحسن البني التحتية للبلاد، بهدف الاستعداد لموسم الخريف، وذلك لمنع ظهور المصاحبة للموسم".

ويعاني السودانيون من انقطاع التيار الكهربائي بصورة يومية لساعات طوال في فصل الصيف، فيما تظهر أوبئة الملاريا والكوليرا في فصل الخريف نتيجة لضعف البني التحتية.

كما تعاني الصيدليات من شح في الأدوية خاصة المنقذة للحياة.

وكان تجمع الأقباط أعلن التبرع بمبلغ 50 مليون جنيه، ورصد رجل الأعمال إبراهيم الشيخ مليوني جنيه للمبادرة، التي خصصت لها أيضًا مديرة مركز الخرطوم للعناية بالثدي د. هنية مرسي مليون دولار، إضافة إلى تبرعات أخرى مالية وعينية.

وتنتهج المبادرة التحويلات المباشرة داخل البلاد وخارجها، عبر تطبيقات يتم تحميلها في الهواتف النقالة، ومن خلال الإيداع البنكي في حساب موحد بعدد من المصارف، أو عبر إرسال مبالغ مالية باستخدام رصيد الهاتف من شركات الاتصال.