الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 16 نيسان (أبريل) 2020

الحكومة السودانية تنفي إرجاع السلطات السعودية شحنة مواشي

JPEG - 59.5 كيلوبايت
ميناء هيدوب المخصص لصادر الثروة الحيوانية ـ 40 كلم جنوبي سواكن

الخرطوم 16 أبريل 2020- نفى مسؤول رفيع بوزارة الثروة الحيوانية والسمكية إرجاع السلطات السعودية باخرة تحمل شحنة من صادر الماشية السودانية إلى المملكة.

وتحدثت تقارير صحفية في الخرطوم الميس عن ارجاع السلطات السعودية باخرة تحمل 5 الاف رأس من الماشية ما دفع الوزارة إلى نقل 16 من الكوادر العاملة إلى احدى الجهات التابعة للوزارة.

وقال وكيل وزارة الثروة الحيوانية عادل فرح لـ "سودان تربيون" إن صادر الثروة الحيوانية إلى السعودية مستمر ولم ترجع السلطات اي باخرة من صادر الماشية".

وأوضح أن ما تم تصديره من الماشية إلى المملكة حتى الآن يشمل الباخرة الأولى بحمولة 5 الاف رأس كما تم شحن باخرتين وصلت الأولي اليوم الخميس إلى جده وتحمل 7671 رأس بينما تصل الثانية مساء الجمعة بحمولة 15 ألف رأس.

وأوضح فرح أن ما أثير حول إعادة السلطات السعودية للباخرة غير صحيح وتابع " حمولة الباخرة 5 الاف رأس وتدنت مناعتها إلى 16% بينما تطلب السلطات السعودية بأن تكون المناعة 30 % لقيولها".

وأضاف "تم إنزال تلك الشحنة في أحد المحاجر بجدة واخضعت للمراقبة لفترة اسبوعين وتم السماح بعدها بدخولها للسوق السعودي".

وأشار إلى أن اجراءات التطعيم لتلك الشحنة قبل أن يتم تصديرها كانت في محجر ام درمان وعندما تمت مقارنة نسبة المناعة للماشية التي تم تطعيمها في محجر ام درمان مع محجر الخوى كانت النسبة في الأخير 74 % مما يوضح أن هنالك خلل تنظيمي تم فى محجر ام درمان.

وتابع " هذا دفع بالوكيل إلى نقل كافة الكادر العامل من الأطباء والفنيين البالغ عددهم 16 عدا 4 فقط إلى مركز تحسين الجلود في ام درمان منوها إلى أن من تم نقلهم ليس بينهم من حامل شهادة دكتوراه كما اثير.

وأكد الوكيل تحمله المسؤولية الكاملة في حال رجوع اي بواخر للماشية، وأردف " أول ما سأقوم به حال حدوث ذلك إحالة كل من يتسبب بمن فيهم مدراء الإدارات إلى لجان للتحقيق َوسأكون اولهم ".

وكانت تقارير صحفية ذكرت أن ﻭﻛﻴﻞ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺜﺮﻭﺓ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﻴﺔ ﻋﺎﺩﻝ ﻓﺮﺡ أطاح ﺑـ ‏(16 ‏) ﻣﻦ ﺣﻤﻠﺔ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺍﺓ ﺑﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻦ ﻭﺍﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﺑﺎﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻭﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻨﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻴﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﺮﻛﺰ، ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﺛُﺒُﻮﺕ ﺗﺼﺪﻳﺮ ﻣﺎﺷﻴﺔ ﺩُﻭﻥ ﺇﻛﻤﺎﻝ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﺒﻴﻄﺮﻱ ﻣِﻤّﺎ ﺃﺩّﻯ ﻹﺭﺟﺎﻋﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻟﻀﻌﻒ ﻣﻨﺎﻋﺘﻬﺎ .

ﻭﺃﻓﺎﺩ ﻋﺪﺩٌ ﻣﻤﻦ ﺷﻤﻠﻬﻢ ﻛﺸﻒ ﺍﻟﻨﻘﻞ طبقا لتلك التقارير ﺑﺄﻥّ ﺍﻟﻮﻛﻴﻞ ﻳُﺤﺎﺳﺐ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺮﺍﻛﺰ ﺍﻟﺘﻔﺘﻴﺶ ﻭﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻦ ﺑﺎﻟﻨﻘﻞ ﺍﻟﺘﻌﺴﻔﻲ ﻭﻳﻠﻘﻲ ﺍﻟﻠﻮﻡ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﺴﺒﺐ ﺷﺤﻨﺔ ﺍﻟﻤﺎﺷﻴﺔ ﺍﻟﻤُﺴﺘﺒﻌﺪﺓ ﻣﻦ ﻣﻴﻨﺎﺀ ﺟﺪﺓ ﺑﺴﺒﺐ ﺿﻌﻒ ﻣﻨﺎﻋﺘﻬﺎ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮّﺭ ﺇﺑﻘﺎﺅﻫﺎ ﺷﻬﺮﺍً ﺑﻌﺪ ﺗﺤﻘﻴﻨﻬﺎ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺼﺪﻳﺮﻫﺎ، ﻭﺃﺷﺎﺭﻭﺍ ﺇﻟﻰ ﺃﻥّ ﺍﻟﻤﻨﻘﻮﻟﻴﻦ ﺗﻌﺴﻔﻴﺎً ﻫﻢ ﻣﻦ ﺧِﻴﺮَﺓ ﺍﻟﻜﻮﺍﺩﺭ ﻭﺍﻟﻔﻨﻴﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﺮﺍﻛﺰ .