الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 19 نيسان (أبريل) 2020

مجموعة (الحلو) تنتقد إعاقة الجبهة الثورية لتعيين الولاة المدنيين

JPEG - 52.8 كيلوبايت
الحلو استقبل حمدوك في معقل قيادته بكاودا .. الخميس 9 يناير 2020

كاودا 19 أبريل 2020 - في تطور لافت ايدت الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة عبد العزيز الحلو مساعي الحكومة السودانية لاستبدال الولاة العسكريين بمدنيين، ووجهت انتقادات لاعتراض الجبهة الثورية على الخطوة ووصفت موقفها بالمعرقل للتحول الديموقراطي.

وأدى اعتراض الجبهة الثورية، إلى تأجيل تعيين الحكام المدنيين، لإجراء مزيد من التشاورات معها، حيث كان من المقرر تعينهم السبت الفائت، وفقًا لاتفاق شركاء الحكم في السودان.

وقالت الحركة الشعبية، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الأحد: "دعوة الجبهة الثورية إلى عدم تعيين حكام الولايات لا يتسق مع روح الثورة، وإعاقة خطوات تعيبنهم يعتبر تعطيلا لعملية التحول الديمقراطي المدني".

وأعلن البيان تأييد الحركة لخطوة تعيين حكام مدنيين للولايات، وقالت إن السلام لن يتحقق دون تحقيق التحول الديموقراطي.

وأضاف: "تحقيق السلام لا يتحقق بالمحاصصات وتقاسم السُلطة بطريقة نخبوية بين هذا وذاك، وإنما بمخاطبة جذور الأزمة التاريخية التي قادت إلى إشعال الحرب".

وذكر البيان إن وضع حلول جذرية لهذه الأزمات، من شأنه عدم تجدد الحرب مرة أخرى.

وأشارت الحركة الشعبية إلى أن تحقيق أهداف الثورة، المتمثلة في إنهاء حكم الفرد وسياسات عدم المساواة والإقصاء والتهميش، وبناء دولة القانون والحرية والسلام والعدلة، لا يمكن تحقيقها إلا عبر سُلطة مدنية في كافة مستويات الحُكم.

وتقول الجبهة الثورية في أحدث مواقفها المعلنة مطلع هذا الأسبوع إنها لا تمانع في تعيين حكام الولايات، شريطة تغيير الطريقة السابقة في الاختيار وإشراكها في وضع أسس ومعايير التعيين.