الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 21 نيسان (أبريل) 2020

الخرطوم تستنكر حادثة إطلاق النار والقتل الجماعي في كندا

الخرطوم 21 أبريل 2020 – شجبت الحكومة السودانية، الثلاثاء حادثة إطلاق النار والقتل الجماعي الذي نفذه مسلح في منطقة نوفاسكوتشيا بكندا الليلة قبل الماضية.

JPEG - 69.8 كيلوبايت
مقر الخارجية السودانية

وأكدت وزارة الخارجية في بيان تلقته "سودان تربيون" قدرة كندا على التعافي بسرعة من هذه الصدمة.

وأضافت، "تعبر حكومة جمهورية السودان عن صدمتها الشديدة وحزنها العميق للفقد المأساوي للأرواح الغالية، الذي حدث جراء إطلاق النار والقتل الجماعي الذي نفذه مسلح في نوفاسكوتشيا، بكندا، الليلة قبل الماضية".

وتابع، إن "السودان إذ يستنكر بأقوى العبارات هذا العمل الشنيع، الأرعن، الذي أرعب الأبرياء وزاد من معاناتهم في هذه الأوقات العصيبة، يتقدم بأعمق التعازي لأسر القتلى، متعاطفا مع الجرحى، ومتمنينا لهم الشفاء العاجل".

وأوضح أن كندا بقدراتها ستتعافى بسرعة من الصدمة الناجمة عن هذا العمل، غير المبرر وغير المنطقي، وستظل قوية كما كانت دائما.

وقتل مسلح السبت، 16 شخصا على الأقل بينهم شرطية لدوافع لا تزال مجهولة، وذلك خلال إطلاق نار عشوائي في منطقة نوفا سكوتيا الريفية بكندا.

ووصفت الشرطة هذه العملية بأنها أسوأ عملية إطلاق نار تشهدها كندا منذ عقود. وعرّفت المشتبه بارتكابه الجرائم بأنه غابريال وورتمان (51 عاما)، وقد بدأت بمطاردته منذ السبت ليلا بعد تلقيها بلاغات عن سماع أصوات طلقات نارية في بلدة "بورتابيك" الصغيرة على بعد 130 كلم من هاليفاكس.