الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 18 أيار (مايو) 2020

بوادر صراع داخل حركة تحرير السودان قيادة مناوي بسبب (الثورية)

الخرطوم 18 مايو 2020 – بدأت نذر صراع داخلي في حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، بعد إعلان انشقاقها من الجبهة الثورية، حيث قال نائب رئيسها المقال الريح جمعة إن قرار الانشقاق غير ملزم لمؤسسات الحركة.

JPEG - 36.9 كيلوبايت
مناوي أثناء إجتماعات (الثورية) في باريس ..الجمعة 13 أكتوبر 2017 (سودان تربيون)

وقررت مجموعة مناوي الابتعاد عن تنظيم الجبهة الثورية اعتبارا من اليوم الاثنين في أعقاب تجال دعواتها الكثيفة لإجراء إصلاحات في التحالف العريض.

وقال أمين أمانة الإعلام بالحركة، نورالدائم طه، لـ"سودان تربيون" الاثنين، إن الجبهة الثورية أبلغت الوساطة في دولة جنوب السودان أنها انقسمت الى تيارين؛ أحدهما بقيادة مناوي والآخر يتزعمه الهادي إدريس وطالبتاها بوضع هذه التطورات بعين الاعتبار خلال مفاوضات السلام الجارية حاليا.

لكن الريح جمعة، قال في بيان تلقته "سودان تربيون"، الاثنين: " إن حركة تحرير السودان باقية عضوًا فاعلًا في الجبهة الثورية بقيادة الهادي إدريس".

غير أن رئيس الحركة مني أركو مناوي كان أصدر قرارا في السادس من مايو الجاري؛ أعفى على أساسه الريح محمود من موقعه التنظيمي، بزعم مخالفته أهداف ومبادئ الحركة.

وأشار الريح إلى أن قرار انشقاق الحركة من تحالف الجبهة الثورية اتخذه مناوي، دون الرجوع لمؤسسات الحركة.

وأكد جمعة على عن قرار الانشقاق "غير ملزم" باعتباره لم يخرج من مؤسسات، ودعا من أطلق عليهم الرفاق والذين يهمهم أمر الحركة بالاصطفاف من أجل الوصول إلى سلام عادل.

ومن شأن الخطوات المتخذة، من قبل رئيس الحركة مني اركو مناوي ونائبه المقال الريح جمعة، أن تقود إلى انقسام جديد في الحركة التي شهدت من قبل انقسامات سابقة.