الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 15 حزيران (يونيو) 2020

القضاء يعلن بدء محاكمة قادة نظام البشير في قضايا تصل عقوبتها إلى الإعدام

الخرطوم 15 يونيو 2020 – أعلنت السُلطة القضائية في السودان، الاثنين، البدء الفوري في محاكمة قادة الرئيس عمر البشير المتهمين في قضايا تصل عقوبتها إلى الإعدام، وذلك بعد تسلمها دعاوى جنائية ضدهم من النيابة العامة.

JPEG - 32.5 كيلوبايت
رئاسة السلطة القضائية في الخرطوم

وتعهدت السُلطة القضائية بتحقيق الإشتراطات الصحية في قاعات المحكمة وبحماية المتهمين وعلانية المحاكمات والسماح للجمهور بحضور الجلسات.

وتسلم ممثل لرئيس القضاء 4 دعاوى جنائية من رئيس النيابة العامة، إضافة إلى دعوى خامسة تتعلق بمقتل أحد ضحايا الثورة والمتهم فيها قائد عسكري في قوات الدعم السريع.

وقال ممثل رئيس القضاء، قاسم محمد خضر، في تصريح صحفي، الاثنين: "تسلمنا من النيابة العامة 5 دعاوى جنائية مكتملة التحقيق، وهي قضايا الانقلاب العسكري 1989 وفساد مالي وقتل عمد".

وأشار إلى توجيه النيابة العامة تُهما ضد 35 من قادة النظام السابق، أبرزهم الرئيس المعزول عمر البشير، في قضية الانقلاب العسكري الذي أوصل البشير إلى سُدة الحُكم في 1989.

وكشف خصر عن إكمال النيابة التحقيق في دعوى جنائية ضد نائب البشير عثمان محمد يوسف كبر تتعلق بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب والثراء الحرام، إضافة إلى دعوى ضد القيادي الإسلامي الحاج عطا المنان تتعلق بالثراء الحرام وهو الأمر الذي وُجهت بموجبه النيابة العامة تهم ضد شقيق البشير المتهم عبد الله حسن أحمد البشير في دعوى منفصلة.

وقال خضر إن القضاء تسلم دعوى جنائية من النيابة بتهمة القتل العمد ضد الرائد في قوات الدعم السريع يوسف محي الدين الفكي المتهم بقتل حنفي عبد الشكور، وهو أحد ضحايا الاحتجاجات الشعبية التي نجحت في الإطاحة بحكم البشير.