الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 16 حزيران (يونيو) 2020

وزير الري السوداني: سد النهضة (قضية وطنية) لا تتحمل التجاذبات السياسية

JPEG - 47.2 كيلوبايت
وزير الري والموارد المائية ياسر عباس

الخرطوم 16 يونيو 2020 - قال وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، الثلاثاء، إن قضية سد النهضة "قضية وطنية" لا تتحمل أي تجاذبات سياسية.

وطمأن الوزير لدى لقائه قادة الأحزاب والقوى السياسية، لشرح آخر تطورات التفاوض حول سد النهضة، بأن الجانب الفني السوداني في المفاوضات، مسنود بالجهاز التنفيذي للحكومة.

ودعا القوى السياسية والأحزاب والشارع السوداني، إلى الاصطفاف خلف موقف السودان.

وشدَّد على أن التفاوض يجري وفق مصالح السودان أولا وأخيرا، وأنهم كـجانب فني، حريصون على الابتعاد عن أية محاولات للاستقطاب.

وأشار إلى أن فوائد سد النهضة للسودان أكبر من مثالبه، بشرط الوصول إلى اتفاق قبل الملء الأول والتشغيل.

وأوضح أن الجانب السوداني، اطمأن على سلامة وأمان السد في مرحلة التصميم والإنشاء، ولكن تبقى الوصول لسلامة تشغيل سد الروصيرص بعد الملء الأول وذلك من خلال ما يتم التفاوض حوله حاليا.

لافتا إلى أنهم يعولون على وعي الشعب السوداني وسط حجم المعلومات المتدفقة من وسائل الإعلام الإقليمية والعالمية.

وأشار إلى أن الجانب السوداني في المفاوضات ظل مهموما بتمليك الشارع السوداني وقادة العمل السياسي تفاصيل ما يجري حول مسألة السد، بعقد سلسلة من التنويهات والمؤتمرات الصحفية، بغرض توحيد الجبهة الداخلية خلف موقف السودان.

من جانبه أعلن القيادي بالحزب الشيوعي، وقوى الحرية والتغيير، صديق يوسف، اطمئنانهم للخطوات الفنية، ودعا إلى ضرورة إدراج بند للتعويضات لأية آثار بيئية أو اجتماعية تنتج من قيام السد.

بينما رأى القيادي بحزب المؤتمر السوداني، وقوى الحرية والتغيير، عبد الكبير آدم، أن السند السياسي للموقف الرسمي الحكومي مهم.

وأكد أن القوى السياسية ليس لديها خيار غير الوقوف مع مصلحة البلاد ودعم الوفد المفاوض.