الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 27 حزيران (يونيو) 2020

مفصولو شركة نفطية يعتزمون الاحتجاج أمام وزارة الطاقة الأحد

الخرطوم 27 يونيو 2020- تنظم لجنة العاملين بشركة (ناشونال أبستريم سوليوشنز) إحدى شركات الخدمات النفطية التابعة لشركة سودابت وقفه احتجاجية الأحد أمام وزارة الطاقة والتعدين.

JPEG - 10.1 كيلوبايت
أنبوب تصدير النفط من جنوب السودان الى ميناء بورتسودان (رويترز)

ويعتزم المحتجون المطالبة بالتحقيق في القرارات الصادرة من مجلس إدارة الشركة وإعادة المفصولين للعمل إلى جانب التنفيذ الفوري لكل المطالب التي رفعت في وقت سابق للوزارة بينها توحيد التعاقدات مع مكتب الخرطوم.

والاسبوع الماضي قررت الشركة المنشأة في العام 2011 إجراء هيكلة شاملة تضمنت إنهاء عقود كافة العاملين البالغ عددهم أكثر من 700عامل في المكتب الرئيسي بالخرطوم إلى جانب العاملين بمناطق البترول اعتبارا من نهاية الشهر الحالي.

وأوضح رئيس لجنة العاملين معتز عز الدين عمر لـ " سودان تربيون" السبت أن المئات من عمال الشركة عانوا كثيرا من مشكلة عدم توحيد العقود للعاملين بالشركة مع المكتب الرئيس بالخرطوم مما أوقع عليهم ظلما كبيرا.

وأضاف" ماتزال رَواتب العاملين والذين تم فصلهم قبل أيام تتراوح ما بين 5-10 الاف جنيه"

وأشار إلى أن الشركة وبعد فصلها أكثر من 700 عامل اعادت الاتصال بالبعض وطلبت منهم العمل بنظام اليومية بما يمثل استغلالا واضحا لحوجة العاملين.

وأضاف " التعاقدات مع العاملين في المكتب الرئيس دائمة بينما للعاملين في مناطق الحقول مؤقته لمشاريع علما بأن طبيعة العمل بنظام الحفارات التي تستخدم في حفر آبار النفط ليس مؤقتا ينتهي بانتهاء المشروع ".

وفند عز الدين تصريحات مدير شركة سودابت التي اتهم فيها بعض منسوبي النظام المعزول بدفع العمال الى تنفيذ إضرابات متكررة وقال إن ذلك ليس صحيحا.

ونوه إلى أنه مع استمرار المظالم للعاملين شكلوا حراكا للمناداة بحقوقهم وذلك في العام 2014م، وبعد أربع سنوات كان الحراك ينظم إضرابات متكررة في مناطق متفرقة للمطالبة بتوحيد العقود الا أن جهاز الأمن وقتها كان يقمع العاملين".

وأوضح أنه عندما انطلقت ثورة ديسمبر تم تكوين لجنة العاملين وتقدمت بمذكرة لوزارة النفط طالبت بإقالة القيادات فى الشركة والمحسوبة على حزب المؤتمر الوطني المحلول كان على رأسهم احمد أبوبكر مدير الشركة وقتها إلى جانب إقالة مدير العمليات ومدير الخدمات ومدير التشغيل.

كما نادت المذكرة بتوحيد التعاقدات وزيادة الرواتب بنسبة 300% وتقديم مقترح بزيادة أصحاب الرواتب الضعيفة مقابل زيادة أقل لمن يتقاضون رواتب كبيره خاصة وانهم يمثلون فئة قليلة من العاملين.

وتابع عز الدين "استمر العاملين في الحراك والاضطرابات إلى أن تم تعيين أيمن أبو الجوخ مديرا لشركة سودابت وعمل على فك إضراب للعاملين التفاوض معهم".

وأردف "لكن تم تعيبن أحد المسؤولين في الشركة مرة أخرى مديرا لإدارة الموارد البشرية بالرغم من انه كان موجودا في منصبه منذ فترة النظام المعزول وتسبب في وجود العقود بتلك الصورة المختلة".

وقال انه بعد ظهور تجمع العاملين بالنفط التابع لتجمع المهنيين بقيادة فضل ابوشوك نجح في قيادة وساطة بين العاملين والشركة لرفع أحد الإضرابات وإعادة العاملين لمواقع العمل مجددا.

وبعدها وفققا لرئيس اللجنة تم تعيين المدير الحالي للشركة محمد نصر بشير وتعهد بحل مشكلة العقود وتحويلها إلى دائمة خلال 21يوما لكنه عاد بعد خمسه ايام فقط َوأبلغهم بإن مجلس إدارة الشركة رفض إنفاذ القرار بأثر رجعي والالتزام بتنفيذه اعتبارا من يناير 2020 حال موافقة العاملين.