الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 10 آب (أغسطس) 2020

ارتفاع ضحايا العنف القبلي بشرق السودان الى 55 قتيل وجريح

JPEG - 59.1 كيلوبايت
أحداث النوبة والبني عامر في بورتسودان تخلف أجواء خانقة بالمدينة "مواقع تواصل"

بورتسودان 10 أغسطس 2020 -كشفت لجنة طبية الاثنين عن ارتفاع ضحايا العنف القبلي بمنطقة بورتسودان شرقي السودان إلى 12 قتيل و42 جريح.

والأحد، قُتل 4 أشخاص وجرح 35 آخرين، بينهم 4 نظاميون، في نزاع متجدد وقع بين قبيلتي البني عامر والنوبة ببورتسودان.

وقالت فرعية لجنة الأطباء بالبحر الأحمر، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الاثنين: "استقبلت حوادث مستشفى بورتسودان 4 إصابات جديدة، 3 منها بالرصاص الحي وإصابة واحدة بسلاح أبيض".

وأضافت: "كما تم التبليغ عن وصول 7 جثامين للمشرحة الاثنين، وهي تنتظر نتائج التشريح".

وأشارت إلى أن حالات القتل الناجمة عن العنف القبلي ارتفعت إلى 13، فيما وصل الجرحى لـ 42، تتفاوت إصابتهم.

ودفعت السُلطات المحلية ببورتسودان، الأحد، بقوات مشتركة في الأحياء التي شهدت أعمال العنف، كما أعلنت حظر التجوال فيها من الخامسة مساء وحتى السادسة صباحًا، للحيلولة دون تجدد الصراع بين الطرفين.

وكشف المتحدث الرسمي باسم الشرطة، اللواء عمر الماجد، الاثنين، عن عزم قوات الشرطة إرسال تعزيزات من قوات الاحتياطي المركزي إلى ولاية البحر الأحمر لإسناد القوات المتواجدة فيها لمنع حدوث أي خروقات أمنية.

وتشهد عدد من مناطق السودان أعمال عنف، تزايدت في الشهرين الأخرين، بصورة مقلقة؛ دون أن تقوم الحكومة الانتقالية بمحاسبة المجرمين بصورة فورية.