الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 5 آذار (مارس) 2012

استئناف مفاوضات البترول في جولة مفصلية الثلاثاء

الخرطوم 5 مارس 2012 — من المقرر أن تستأنف غدا الثلاثاء بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، جولة المفاوضات بين السودان وحكومة الجنوب حول النفط، ويقود وفد الحكومة المفاوض وزير الدولة برئاسة الجمهورية إدريس عبد القادر.

JPEG - 32.7 كيلوبايت
الرئيس السوداني البشير - يمين - ورئيس الآلية الافريقية ثابو امبيكي - يسار - و رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت في الخلف - رويترز

وأكدت مصادر مطلعة في الخرطوم إمكانية انضمام الصين للمفاوضات فى حال حدث تطور أثناء المفاوضات ،منوهة إلى ان المقترح المقدم من الاتحاد الأفريقي للمفاوضات حدد مدتها بـ «10» أيام.

لكن ذات المصادر توقعت انتهاء الجولة في زمن أقلّ ،وأشارت إلى ان التفاوض في هذه الجولة سيقتصر على ملف النفط فقط ويركز على مسارين (مسار المقترح الانتقالي الخاص برسوم البترول، ومسار التجارة بين البلدين).

وأكدت تمسك السودان بمبلغ 36 دولارا للبرميل مقابل استخدام البنيات التحتية من أنابيب وتكرير وميناء، ويبرر السودان هذه المطالبة بملكيته للأنابيب وتوليه لتخزين وشحن النفط من المواني السودانية. بينما تقترح جوبا اقل من دولار واحد مقابل البرميل.

وتوقعت ان تعمل اللجنة الأفريقية التي تتوسط بين البلدين برئاسة ثامبو امبيكي، خلال الجولة القادمة على طريق ثالث بين المقترحين التجاري والانتقالي، والمتمثل في أن يدفع الجنوب (150 ) مليون دولار عن ثلاثة شهور على ان يصدر نفطه بشكل طبيعي مقابل عدم اخذ السودان رسوم مباشرة غير هذا المبلغ .

واعتبرت الإرادة السياسية لدى دولة الجنوب والرغبة في الوصول إلى حل هي العامل الحاسم في هذه الجولة، مؤكدة حرص السودان على الوصول الى اتفاق في موضوع النفط والقضايا المختلفة.

وكان جنوب السودان قد اشترط ضرورة التوصل إلى حل شامل لكل الملفات قبل التوقيع على اتفاق حول النفط وطالبت جوبا بحسم قضايا الحدود والاعتراف بتبعية ابيي لجنوب السودان.