الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 10 أيلول (سبتمبر) 2020

(الثورية) ترسل وفد مقدمة الى الخرطوم والولايات لحشد الدعم لاتفاق السلام

JPEG - 59.9 كيلوبايت
عرمان وبجانبه رئيس الجبهة الثورية الهادي ادريس يحي

جوبا 10 سبتمبر 2020 - شكلت الجبهة الثورية وفد مقدمة بقيادة نائب رئيس الحركة الشعبية - شمال، يزور الخرطوم ومدن أخرى، يرافقه رئيس فريق الوساطة الجنوب سودانية توت قلواك.

وحددت الوساطة مطلع أكتوبر المقبل، موعدًا لتوقيع اتفاق السلام الذي وقُع بالأحرف الأولي في 31 أغسطس الفائت، بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية التي تضم عدد من الحركات المسلحة.

وقالت الجبهة الثورية، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الخميس: "شكلنا وفد رفيع المستوى من قيادات الجبهة ليقوم بزيارة العاصمة الخرطوم وولايات السودان المختلفة مطلع الأيام المقبلة".

ويهدف القادمون إلى حشد الدعم الرسمي والشعبي وتعزيز الشراكة مع قوى الحرية والتغيير وبين العسكريين والمدنية ولجان المقاومة لإنزال اتفاق السلام على أرض الوقع وبناء كتلة انتقالية ذات قاعدة اجتماعية عريضة لإنجاح فترة الانتقال.

وأشار البيان إلى أن الوفد الذي يقوده ياسر عرمان، سيرافقه رئيس فريق الوساطة الجنوب سودانية توت قلواك ومقررها ضيو مطوك، إضافة إلى وزير الاستثمار بحكومة جنوب السودان.

وقال إن الوفد سيقوم بمواساة الشعب السوداني في كارثة الفيضانات والسيول التي نكبت البلاد، وبحث السبل اللازمة لدرء آثار الكارثة بالتنسيق مع الجهات الرسمية والشعبية.

وتضرر نحو نصف مليوني من الفيضانات والسيول التي اجتاحت مناطق واسعة، كما تسببت في وفاة 103 شخص وانهيار وتهدم 100 ألف منزل، يعيش قاطنيها حالياً في مراكز نزوح مؤقتة.

وقالت الجبهة الثورية إن الوفد سيعمل على تمليك اتفاق السلام للشعب السوداني، وضحايا الحرب في أماكن النزاعات مثل النازحين واللاجئين.

ويضم الوفد نمر محمد عبد الرحمن وهو نائب رئيس الوفد، ومقرر الوفد معتصم أحمد صالح، ورئيس اللجنة الإعلامية إبراهيم موسى زريبة، ورئيس اللجنة الإدارية عبد الوهاب عبد الله جميل، ورئيس اللجنة المالية بحر الدين آدم كرامة، إضافة إلى عمر عثمان عبد العزيز وهو رئيس لجنة التعبئة السياسية وخالد آدم نورين رئيس لجنة الاتصال مع الحكومة السودانية وحكومة جنوب السودان، علاوة على رئيس لجنة العلاقات الخارجية دهب إبراهيم دهب.