الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 12 أيلول (سبتمبر) 2020

سيول عنيفة تقطع الطريق الرابط بين ولايتي نهر النيل والبحر الأحمر

JPEG - 67.5 كيلوبايت
الفيضان يغرق منطقة الشقالوة بولاية نهر النيل 178 شمال الخرطوم .. صورة لـ (سودان تربيون)

الخرطوم 12 سبتمبر 2020 - أعلنت السلطات السودانية، السبت، إغلاق الطريق الرئيسي الرابط بين ولايتي نهر النيل، و"البحر الأحمر" جراء السيول والفيضانات.

وذكرت الهيئة القومية للطرق والجسور" في بيان أن انقطاع الطريق القومي ناجم عن هطول أمطار غزيرة وجريان سيول عنيفة عند خور عرب كيلو 240 وكيلو 220 أدت لانقطاع طريق (عطبرة -هيا) عند الكيلو 220.

وأكدت الهيئة أن فرق عمليات الصيانة والتأهيل تواصل عمليات الطوارئ دون انقطاع على مدار الـــ24 ساعة وتضطلع بمهامها في المعالجات والمراقبة.

ودعت الهيئة للالتزام التام بتوقف حركة المرور وعدم المخاطرة باستخدام الطريق، حفاظا على الأرواح والممتلكات.

في السياق، أعلنت وزارة الري والموارد المائية السودانية، استمرار انخفاض منسوب مياه النيل بمعظم فروع النهر.

وأضافت الوزارة في بيان أن منسوب المياه ما زال مرتفعا بمناطق أخرى، بينها العاصمة الخرطوم.

مزيد من المساعدات

ووصلت مطار الخرطوم صباح السبت طائرة إغاثة لتوفير الاحتياجات الإنسانية العاجلة لمتضرري السيول والفيضانات بالسودان مقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي.

وتحمل الطائرة 30 طنا من المواد الغذائية ومواد الإيواء "خيام وأغطية ومشمعات " بجانب مواد طبية وصحية لإصحاح البيئة.

وقال المفوض العام لمفوضية العون الإنساني، عباس فضل المولي، في تصريحات صحفية إن المساعدات الإماراتية شملت الكثير من المعينات، وهي الدفعة الثانية مشيدا بتعاون ودعم الإمارات المتواصل.

كما وصلت مطار الخرطوم أول طائرة عسكرية عراقية تحمل 12 طنا من المواد الطبية.

وأعلنت وزارة الداخلية السودانية، الأربعاء، أن حصيلة ضحايا السيول والفيضانات بلغت 103 قتيلا و56 مصابا، فيما تجاوز عدد المنازل المتضررة 70 ألفا.

وأعلن مجلس الأمن والدفاع السبت الماضي، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، لمواجهة السيول والفيضانات، واعتبارها منطقة كوارث طبيعية.