الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 14 تشرين الأول (أكتوبر) 2020

مدراء الجامعات السودانية يستنجدون برئيس الوزراء لحل أزمة رواتب الأساتذة

JPEG - 75.4 كيلوبايت
عدد من مدراء الجامعات في طريقهم لمقابلة رئيس الوزراء.. الأربعاء 14 أكتوبر 2020

الخرطوم 14 أكتوبر 2020 - استنجد مدراء الجامعات السودانية برئيس الوزراء عبد الله حمدوك لحل أزمة تأخر رواتبهم الشهرية.

ويشكو اساتذة الجامعات من تأخر صرف رواتبهم الشهرية، مما يدخلهم في ضائقة اقتصادية تفاقم أوضاعهم في ظل الأزمة التي تُعاني منها البلاد.

وسلم 24 من أساتذة الجامعات، الأربعاء، مذكرة إلى رئيس الوزراء تطالبه بالتدخل لحل أزمة تأخر الرواتب الشهرية للأساتذة.

وتعهد حمدوك بالعمل على تحسين وضع الجامعات ومعالجة ازمة الرواتب لضمان استقرار التحصيل الاكاديمي والعملية التعليمية.

وأشار إلى أن التعليم مهم لكونه أساس كل نهضة، كما أنه "ركيزة أساسية لبناء سودان المستقبل".

وقالت مديرة جامعة الخرطوم فدوى عبد الرحمن، بعد تسليم المذكرة إلى رئيس الوزراء: "نريد معالجة مسألة رواتب الأساتذة والعاملين لضمان استقرار الأوضاع في الجامعات".

وتابعت: "نريد أن ندعم حكومتنا بكل ما نملك".

وأشارت إلى أن "هناك متربصين بالثورة والحكومة الانتقالية يحاولون الاصطياد في الماء العكر".

ودعت المذكرة المرفوعة لرئيس الوزراء، إضافة لمسألة تأخر الرواتب، أمر دعم وزارة المالية لصندوق دعم الطلاب بعد تبعيته لوزارة التعليم العالي وتحويلات المبتعثين السودانيين للخارج.

الى ذلك دعت لجنة الهيكل الراتبي لاساتذة الجامعات الى تنفيذ اعتصام يتبناه العاملين بالجامعات السودانية الخميس داخل وزارة التعليم العالي للمطالبة بحل مشكلة الرواتب وتحقيق الهيكل الراتبي الخاص وحل مشكلة المبتعثين بالخارج