الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020

متحدث: مجلس الوزراء السوداني لم يرتب لزيارة الوفد الاسرائيلي

الخرطوم 23 نوفمبر 2020- قال راديو الجيش الإسرائيلي إن إسرائيل أرسلت أول وفد إلى السودان يوم الاثنين بعد إعلان البلدين في 23 أكتوبر اتفاقا بوساطة أميركية على اتخاذ خطوات نحو إالتطبيع، لكن متحدث باسم الحكومة في الخرطوم قال إن مجلس الوزراء لا علم له بالزيارة.

JPEG - 36.3 كيلوبايت
رئيس الوزراء عبد الله حمدوك

وقال وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين الأسبوع الماضي حسب "رويترز" إن وفدا صغيرا سيزور السودان بشكل مبدئي وستكون مهمته مناقشة ملفات أمنية. وأضاف لتلفزيون "واي.نت" أن وفدا أكبر سيقوم بزيارة لاحقة لمناقشة التعاون الاقتصادي المحتمل مع الخرطوم.

غير أن المتحدث باسم الحكومة السودانية فيصل محمد صالح قال لـ “سودان تربيون" الاثنين إن مجلس الوزراء ليس لديه أي علم بهذه الزيارة.

وأضاف " لم تنسق معنا أية جهة في الدولة بشأنها، ولا نعلم بتكوين الوفد ولا الجهة التي دعته واستقبلته".

وأفادت مصادر متطابقة "سودان تربيون" أن الوفد وصل بتنسيق من قيادات عسكرية في مجلس السيادة.

وحذا السودان حذو الإمارات والبحرين ووافق على إقامة علاقات رسمية مع إسرائيل ليصبح ثالث دولة عربية تتواصل مع إسرائيل بتشجيع من واشنطن.

لكن القادة العسكريين والمدنيين في الحكومة الانتقالية السودانية مختلفون بشأن سرعة وكيفية المضي في تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وتؤكد الحكومة التنفيذية برئاسة عبد الله حمدوك أن التطبيع أو التقارب مع إسرائيل ينبغي تركه لحكومة منتخبة وأن الحكومة الانتقالية الحالية لا تملك تفويضا لاتخاذ هذا القرار.

في المقابل يقول رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان الذي التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي في عنتيبي الأوغندية خلال فبراير الماضي إن التقارب مع تل ابيب أمر تقتضيه المصلحة العليا للسودان، قبل أن يتحدث في تصريحات لاحقة عن أن الاتفاق مع إسرائيل لن يكون نافذا قبل عرضه على المجلس التشريعي – قيد التكوين.