الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020

جبريل إبراهيم يهاتف الميرغني ويدعوه لتهدئة الأوضاع في شرق السودان

الخرطوم 25 نوفمبر 2020 - دعا رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ومرشد الطريقة الختمية، للتدخل لتهدئة الأوضاع في شرق السودان.

JPEG - 14.5 كيلوبايت
محمد عثمان الميرغني زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي

ويتمتع الميرغني بنفوذ كبير وسط مواطني ولايتي البحر الأحمر وكسلا، حيث تُعد الأخيرة أكبر معاقل الطريقة الختمية في السودان.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة، معتصم أحمد صالح، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، إن جبريل أجرى ليل الثلاثاء اتصالا هاتفيا بالميرغني، تناول الأوضاع في شرق السودان.

وأضاف: "دعا رئيس الحركة مرشد الطريقة الختمية للعمل على تهدئة الأوضاع في الشرق وبذل المزيد من الجهد لوقف الاستقطاب الاجتماعي حتى ينعم بالاستقرار".

ويشهد شرق السودان استقطاباً قبلياً حاداً، نجمت عنه عشرات الوفيات نتيجة الاحتكاكات القبلية، التي ينظمها كل طرف للضغط في اتجاه تنفيذ مطالبه.

ووصل الاستقطاب في شرق السودان حد طالب فيه رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة محمد ترك، بمراجعة الهوية والجنسية التي مُنحت في السنوات الأخيرة لمكونات قبلية أخرى كما اقر مؤتمر للبجا حق تقرير المصير للإقليم.

ويتوقع أن تتزايد حدة التراشقات بين الأطراف، أثناء مؤتمر تعمل الحكومة على تنظيمه لتنفيذًا اتفاق مسار الشرق الضمن في اتفاق السلام الذي وقعته مع الجبهة الثورية في 3 أكتوبر الفائت، حيث أبدت مكونات عديدة في الشرق اعتراضها على هذا المسار.

وقال صالح إن الميرغني بارك اتفاق السلام، متمنيًا أن يعم السلام جميع أنحاء السودان.

وغادر الميرغني السودان في العام 2013 واتخذ من القاهرة مقرًا لإقامته، وسط أنباء عن اعتلال يلازم وضعه الصحي بين الفينة والأخرى وبينما تحدثت تقارير صحفية مؤخرا عن عودة وشيكة لرئيس الحزب الاتحادي للبلاد، الا أن مكتبه وحزبه لم يصدرا نفياً أو تأكيداً لهذه الأنباء.