الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 1 كانون الأول (ديسمبر) 2020

تقرير: البرهان اشترط تطوير العلاقات مع إسرائيل بتمرير قانون الحصانة في الكونغرس

JPEG - 59.5 كيلوبايت
عبد الفتاح البرهان

واشنطن 1 ديسمبر 2020- قالت صحيفة نيويورك تايمز إن رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان أبلغ وزير الخارجية الأميركي بأن العلاقة مع إسرائيل لن تتطور مالم يجز الكونغرس قانون الحصانة السيادية.

وأعلن مجلس السيادة في السودان يوم الاثنين أن البرهان تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وناقشا سويا ترتيبات رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والحرب في اثيوبيا.

ووقع الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب في 26 أكتوبر الماضي على قرار رفع السودان من القائمة السوداء وأخبر الكونغرس بذلك على أن يكون القرار نافذا بحلول 11 ديسمبر الجاري.

وجاء قرار ترمب الحاسم بعد موافقة الخرطوم على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، برغم تأكيدات الخرطوم على أن المسارين منفصلين.

وضغطت واشنطن على الخرطوم لتعلن التطبيع مع تل أبيب حيث قاد بومبيو اتصالات مكثفة بالبرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك لتذليل الخطوات أمام هذا التقارب الذي أنتج الأسبوع الماضي زيارة وفد عسكري إسرائيلي للخرطوم، وذلك برغم تأكيدات حكومية بأن تخطيط هذه الزيارة تم بعيدا عن مجلس الوزراء الذي يديره المدنيون في السلطة.

وبعد اكمال السودان الايفاء بتعويضات ضحايا التفجيرات التي طالت سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام خلال العام 1998 يفترض أن يصدر الكونغرس قانونا يتمتع السودان بمقتضاه بالحصانة من المقاضاة بدعوى الإرهاب.

وأوردت صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء أن البرهان نقل الى بومبيو أن "العلاقات مع إسرائيل لن تتطور قبل تمرير قانون الحصانة السيادية في الكونغرس".

ووفقا للصحيفة فإن وزير الخارجية الأميركي وعد بتمريره خلال الأسابيع المقبلة.

وأشارت كذلك الى أن البيت الأبيض يخطط لإقامة حفل توقيع رسمي للتفاهمات بين السودان واسرائيل خلال ديسمبر الجاري.

قمح بـ 20 مليون دولار

من جهة أخرى وقع برنامج المعونة الأميركية ووزارة المالية السودانية الخميس الماضي مذكرة تفاهم لشراء 67,500 طن متري من القمح للسودان بقيمة عشرين مليون دولار.

وقالت السفارة الأميركية بالخرطوم في بيان إن الولايات المتحدة تظل شريكا وصديقا مقربا من السودان وشعبه

وأوضحت أن القمح سياتي عبر برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة للمساعدة في سد النقص الذي يواجه السودان في القمح.