الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 2 كانون الأول (ديسمبر) 2020

قادة عسكريون يمثلون أمام لجنة التحقيق في فض الاعتصام منتصف ديسمبر

الخرطوم 2 ديسمبر 2020 – قال مسؤول عسكري رفيع، إن لجنة التحقيق في فض الاعتصام حول محيط قيادة الجيش، طلبت مثول أعضاء المجس العسكري – المحلول، أمامها بدءً من 16 ديسمبر الجاري.

JPEG - 31 كيلوبايت
العميد الطاهر أبو هاجة

وبهذا التصريح، أنهى المستشار الإعلامي لقائد الجيش العميد الطاهر أبو هاجة، جدلاً استمر يومين بين عضو مجلس السيادة شمس الدين الكباشي ورئيس لجنة التحقيق في فض الاعتصام نبيل أديب.

وقال الكباشي، في حوار تلفزيوني بُث ليل الاثنين، إن لجنة التحقيق في فض الاعتصام لم تستدعه للإدلاء بشهدته، وهو الأمر الذي نفاه أديب مشددًا على إنه أبلغ الكباشي بالمثول أمام اللجنة، ليقول الكباشي مرة أخرى إنه لم يستدعٍ.

وقال أبو هاجة، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الأربعاء: "لجنة التحقيق في فض الاعتصام خاطبت مجلس السيادة في النصف الأخيرة من نوفمبر الجاري، لمثول جميع أعضاء المجلس العسكري أمامها".

وأضاف: "حددت اللجنة 16 ديسمبر موعدًا لبدء إدلاء أعضاء المجلس العسكري بشهادتهم، ولم يصل الطلب إلى الأعضاء حتى اليوم".

وتولى المجلس العسكري حُكم البلاد بعد عزل الرئيس عمر البشير في أبريل 2019، وذلك قبل أن يُحل في أغسطس 2019، بعد توقيعه اتفاق سياسي مع قوى الحرية والحرية، بموجبه تقاسما السُّلطة في فترة انتقال تنتهي بإجراء انتخابات عامة.

وفضت قوات تابعة للمجلس العسكري في 3 يونيو 2019، اعتصاما حول محيط قيادة الجيش، أسفر عن مقتل 200 شخص وجرح المئات وفقًا للجنة الأطباء المركزية التي تحدثت عن توثيقها لعملية انتشال جثث رُميت بعد الفض مباشرة على النيل، فيما تقول وزارة الصحة أن عدد القتلى لا يتجاوز الـ 85 شخصا.