الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 3 كانون الأول (ديسمبر) 2020

السودان يسعى لتوفير 40 مليون دولار للتصدي لموجة (كورونا) الثانية

الخرطوم 3 ديسمبر 2020 – كشفت وزيرة المالية في السودان هبة محمد علي، عن مساعٍ لتوفير 40 مليون دولار، للحد من الموجة الثانية لفيروس كورونا التي بدأت في التفشي أواخر أكتوبر الفائت.

JPEG - 46.5 كيلوبايت
وزيرة المالية المكلفة هبة محمد علي

ووصل عدد الإصابات بالوباء منذ انتشاره في مارس الفائت إلى 18.353، تتضمن 1.271 وفاة مقابل تعافي 10.672 من الفيروس.

وقالت الوزيرة المُكلفة هبة محمد علي، في مؤتمر صحفي، الخميس: "هناك تنسيق مع الاتحاد الأوروبي والمانحين لمواجهة الموجة الثانية من كورونا بتوفير 40 مليون دولار".

وأشارت إلى أن بنك السودان أصدر خطاب ضمان استثاني لمحفظة السلع الاستراتيجية بتوفير 60 مليون دولار لاستيراد الأدوية، وهو مبلغ يعادل 8.4 مليار جنيه سوداني.

وتزايد معدل الإصابة بفيروس كورونا في موجته الثانية، وسط شح في مختلف الأصناف الدوائية.

وأضافت الوزيرة: "نحن ملتزمون بتوفير المبلغ خلال أربعة أشهر لشراء الأدوية مع منح الأولوية لمكافحة فيروس كورونا".

وأكدت على أن الدولة تدعم الأدوية، حيث أنه حق للمواطن خاصة الأدوية المنقذ للحياة.

وكشفت هبة محمد علي عن تكوين لجنة من وزارات المالية والصحة الاتحادية والصحة الولائية والقطاع الخاص للتأكد من استخدام الموارد بطريقة آمنه لخدمة المجتمع ،مشددة على أهمية مكافحة عمليات التهريب للأدوية.

بدوره، قال وزير الصحة المكلف أسامة عبد الرحيم، إن التزام الدولة بتوفير 60 مليون دولار لتمويل شراء الأدوية سيحقق الوفرة مما يسهم في إنهاء أزمة الأدوية.

وأشار إلى أن الأدوية سُتطرح في الأسواق بقيمة 60% من القيمة الكلية، معلنًا عن إطلاق حملة لضبط سوق الأدوية.

وقال وزير الصحة إن الأصناف الدوائية المتوفرة خلال العامين الماضيين بلغت 2500 صنف دوائي، بينما تقلصت في منتصف العام الحالي إلى أقل من 100 صنف، مما خلق ندرة وسوق موازي يتحكم فيه قطاع غير رسمي.