الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 8 كانون الأول (ديسمبر) 2020

الحكومة ترحب بإزالة السودان من قائمة المراقبة للحريات الدينية

الخرطوم 8 ديسمبر 2020- في أول تعليق رسمي، رحبت الحكومة السودانية بقرار الولايات المتحدة الذي أزال السودان من قائمة المراقبة للحريات الدينية.

JPEG - 42.7 كيلوبايت
وزير الشؤون الدينية نصر الدين مفرح

ونقلت أميركا في 20 ديسمبر 2019، السودان من القائمة السوداء حول الحريات الدينية إلى قائمة المراقبة، والقائمة السوداء تضم الدول التي تًشكل مصدر قلق خاص مجال الحريات الدينية.

وقررت الإدارة الأميركية الإثنين حذف السودان من قائمة المراقبة، بناء على التقدم الكبير الذي حققه في مجال الحريات الدينية.

وقال وزير الشؤون الدينية والاوقاف نصر الدين مفرح لـ “سودان تربيون" الثلاثاء إن الحريات الدينية هي مبدأ ديني وقيمي والتزام حكومي تجاه الشعب "قبل أن يكون أحد اسباب شطبنا من قائمة الدول ذات القلق في الحريات".

وأضاف " الأمر ليس هبة نمتن بها وإنما حق من الحقوق المكتسبة للحريات".

وأثنى مفرح على الولايات المتحدة لمتابعتها للتطور الذي أحرزته الحكومة الانتقالية في السودان لاسيما بمجال الحريات الدينية معربا عن تقديره لتلك الجهود والتغيير الجذري الذي شهدته البلاد في هذا الخصوص.

وتابع "سعدت كثيراً بشطب اسم بلادي من قائمة المراقبة الخاصة في الحريات الدينية بناءا على التقدم الذي احرزناه في مجال الحريات وهي القائمة التي تمثل وصمة عار كتبها النظام البائد في صحيفته السوداء في بلد التنوع الديني والثقافي والاثني لتضاف الي سجله المظلم".

وظل السودان يرزح تحت قائمة الدول التي تعيش وضعا مقلقا في الحريات الدينية لأكثر من 20عاما

وأضاف مفرح "انتظر بشغف شطب اسم بلادي من قائمة الدول الراعية للإرهاب رسميا خلال الأيام المقبلة لتكتمل حلقات الإصلاح الذي قدناه كحكومة انتقالية بشجاعة بعد التغيير الذي أحدثه ابناء وبنات الوطن العظماء بثورة ديسمبر المجيدة".

وكان الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب أبلغ الكونغرس الأميركي في 26 أكتوبر المنصرم بقراره شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب لكن القرار لن يصبح نافذا قبل الا بمرور 45 يوماً حيث تترقب الأنظار حلول 14 ديسمبر الجاري لشطب السودان من القائمة السوداء.