الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 9 كانون الأول (ديسمبر) 2020

السودان يسحب الجنسية عن أكثر من 3 آلاف أجنبي

JPEG - 51.1 كيلوبايت
مقر وزارة الداخلية السودانية

الخرطوم 9 ديسمبر 2020 – قرر السودان سحب الجنسية عن أكثر من ثلاث آلاف من الحاصلين عليها بالتجنس إبان حكم الرئيس المعزول عمر البشير.

وتعمل لجنة فنية، تابعة لوزارة الداخلية، منذ عدة أشهر في مراجعة الهوية السودانية خلال الفترة 1989 – 2019، ومراجعة ملفات الجنسية التي منحت لأجانب من أصول غير سودانية.

وكشفت وزارة الداخلية، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الأربعاء، عن قرار أصدره رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان قضى "بسحب الجنسية بالتجنس عن 3.546 شخص وردت أسماءهم في قرارات جمهورية بمنحهم الجنسية السودانية بالتجنس ولم يستوفوا الشروط ولم يكملوا البيانات".

ويعد قرار منح وسحب الجنسية من المسائل السيادية التي لا تصدر الا بقرار مباشر من رئاسة الجمهورية.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن القرار اشتمل على سحب الجنسية عن 112 شخص وعن جميع الأشخاص الذين حصلوا على الجواز السوداني عن طريقهم، دون أن تُحدد هويتهم.

وقال البيان إن سحب الجنسية استند على تقارير طبية وأمنية وسالبة، إضافة إلى انها "منحت لهم بما يخالف شروط منح الجنسية السودانية بالتجنس".

وأعلنت وزارة الداخلية عزمها مخاطبة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) والبعثات السودانية بالخارج بتفاصيل أسماء الذين سُحبت منهم الجنسية "لاتخاذ ما يلزم من إجراءات".

وقررت وزارة الداخلية السودانية في 25 يوليو الفائت، وقف تجديد جوازات السودانيين من أصول أجنبية الحاصلين على الجنسية بالتجنس في الفترة من 2014 إلى 2019، كما قررت وقف المعاملات الهجرية لهم إلى حين مراجعة إدارة السجل المدني التابعة للوزارة.

وفي 3 أكتوبر 2020، قدمت الجالية العراقية في السودان دعوى قضائية في المحكمة العليا ضد وزارة الداخلية بسبب قرارها الخاص بحظر أصول وممتلكات العراقيين المقيمين في السودان ومنعهم من السفر لامتلاكهم جنسية سودانية بالتجنس، حيث تواصل المحكمة جلساتها وينتظر أن تعقد جلسة في العشرين من ديسمبر الجاري.