الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 14 كانون الأول (ديسمبر) 2020

الخرطوم تأسف لطلب مساعدي الملحق العسكري بسفارة لندن حق اللجوء

الخرطوم 14 ديسمبر 2020 – تأسفت وزارة الخارجية السودانية، على تقدم مساعدي الملحق العسكري بالسفارة في لندن، باللجوء السياسي في بريطانيا، بعد انتهاء عملهما وتسوية مستحقاتهم.

JPEG - 69.8 كيلوبايت
مقر الخارجية السودانية

وساد جدل في السودان إثر تقدم مساعدي الملحق العسكري بسفارة الخرطوم في لندن، بطلب اللجوء السياسي في بريطانيا، في ظل حكومة الانتقال التي كفلت الحريات العامة والسياسية.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الاثنين: "نود أن نوضح أنه بعد انتهاء فترة عمل إثنين من مساعدي الملحق العسكري بسفارة السودان في لندن، في نهاية أغسطس الماضي، وبعد تسوية مستحقاتهما وتسلم تذاكرهما للعودة إلى السودان، قام المعنيان بإعلان رفضهما العودة وعزمهما على طلب اللجوء السياسي".

وأضافت: "تأسف وزارة الخارجية لاتخاذ مساعدي الملحق العسكري المذكورين قرارهما الشخصي المعني دون تقدير للاعتبارات العامة المتعلقة بالوظيفة الرسمية التي كانا يؤديانها".

وتعهت وزارة الخارجية بالعمل على "تأكيد التزام جميع العاملين فيها بالنظم والضوابط والاعتبارات ذات الصلة"، نافية تقدم أي من العاملين الآخرين في السفارة بطلب الحصول على اللجوء السياسي، مؤكدة على أن "جميع العاملين فى السفارة بأداء واجباتهم الموكلة إليهم".

وقالت وسائل إعلام محلية، الأحد، أن نائب رئيس بعثة السودان ومدير الحسابات والمدير الإداري، إضافة إلى مدير الجوازات ومساعدي الملحق العسكري في سفارة الخرطوم بلندن؛ قد تقدموا بطلب اللجوء السياسي في بريطانيا.