الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 14 كانون الأول (ديسمبر) 2020

تحسن ملحوظ في سعر صرف الجنيه بعد ساعات من مغادرة السودان لائحة الإرهاب

الخرطوم 14 ديسمبر 2020- تحسن سعر صرف الجنيه السوداني بشكل لافت بعد ساعات من قرار الولايات المتحدة برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

JPEG - 30.4 كيلوبايت
رزم من العملة السودانية (أب)

وشهدت الأسواق الموازية للعملات حالة من الارتباك وتوقفت عمليات البيع والشراء وسط توقعات بأن يهد عر الجنيه السوداني مزيدا من التعافي في مقبل الأيام.

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ “سودان تربيون" الاثنين فإنه جرى تداول الدولار الواحد بـ 253 و254 جنيها مقارنة بـ 262 يوم الأحد فيما سجل سعر البيع للريال السعودي 62 جنيها والدرهم الإماراتي 65 بينما بلغ سعر البيع لليورو 305جنيها.

وارجع المتعاملون تحسن قيمة الجنيه إلى قرار إزالة السودان من قائمة الإرهاب ودخوله حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم 14 ديسمبر.

وقال أحد التجار إن الأسواق الموازية للعملات سادتها حاله من الارتباك في التعاملات ما ادى الى توقف عمليات البيع والشراء.

وأضاف " كثير من التجار أحجموا عن البيع خشية تعرضهم للخسائر خاصة وانهم اشتروا العملات الأجنبية بأسعار أعلى خلال الأيام الماضية".

والاثنين أعلنت السفارة الأميركية بالخرطوم، انقضاء فترة إخطار الكونغرس البالغة 45 يوما ً حول رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب، حيث وقع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إشعارا يفيد بأن إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب، ساري المفعول اعتبارا من اليوم (14 ديسمبر)، ليتم نشره في السجل الفيدرالي.

ورحبت وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي هبة محمد علي برفع اسم السودان رسميا من قائمه الارهاب.

واشارت بان ذلك يعد خطوة كبيرة في مجال دفع عملية الاستثمار في البلاد متوقعة ان تشهد الساحة الكثير من طلبات المستثمرين الأجانب.

وأوضحت بأن الجهات المختصة جاهزة للرقابة على الاستثمار وحماية المستثمرين.