الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 28 كانون الأول (ديسمبر) 2020

(الحرية والتغيير) تجتمع الثلاثاء لمناقشة الموازنة وتشكيل الحكومة الجديدة

الخرطوم 28 ديسمبر 2020- تعقد قوى الحرية والتغيير الثلاثاء اجتماعا مهماً لمناقشة موازنة العام الجديد واستكمال هياكل الحكم الانتقالي ووضع اللمسات الأخيرة لترشيحات الحكومة الجديدة.

JPEG - 36.3 كيلوبايت
رئيس الوزراء عبد الله حمدوك

وقالت مصادر موثوقة لـ “سودان تربيون" الاثنين إن النقاشات حول تشكيل الوزارة الجديدة لازالت متصلة وتبقت "تفاصيل صغيرة" تتصل بتوزيع الحقائب المخصصة للجبهة الثورية.

ويتوقع أن يتكون التشكيل الجديد من 25 وزارة بعد تفكيك عدد من الموجودة حاليا بينها وزارات الطاقة والتعدين والتجارة والصناعة بينما يتم النقاش حول جدوى استحداث وزارة للسلام في ظل وجود مفوضيات واليات لتنفيذ الاتفاق.

وبحسب المصادر فإن "اجتماعا مهما لقوى الحرية والتغيير سيعقد الثلاثاء لمناقشة الميزانية والتشكيل الوزاري ومتابعة تلقي ترشيحات تنسيقيات الولايات للتشريعي لاستكمال قائمة ترشيحات مقاعد البرلمان".

وأكدت أن مسؤولين بحزب الأمة يشاركون في اجتماعات المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير لكنهم لم يعلنوا صراحة انهاء قرار الحزب السابق بتجميد المشاركة في التحالف.

وأضافت " حزب الأمة طالب بمنحه 6 حقائب وزارية في التشكيل الجديد، وان المجلس المركزي طلب من ممثلي الحزب تقديم ترشيحاته في كل الوزارات على أن يترك قرار الاختيار النهائي لرئيس الوزراء".

وشددت المصادر على أن الاختيار للتشكيل الجديد سيعتمد على ذوي الخبرة والكفاءة دون تركيز كبير على الانتماء الحزبي والسياسي.

وقال القيادي في الجبهة الثورية محمد زكريا فرج الله إن النقاشات تجري لتكوين حكومة تضم كفاءات مؤهلة دون الغاء أهمية وجود كفاءات سياسية، على أن تركز برنامجها على اقالة عثرة الاقتصاد وتنفيذ اتفاق السلام.

والمح خلال حديثه لبرنامج "دائرة الحدث" الى إبقاء وزيري العدل والشؤون الدينية دون تغيير بالنظر للحاجة الى استكمال ملفات مهمة وأردف " لا نريد ان يكون التشكيل الجديد خصما على خطط هذه الوزارات".

وتوقع زكريا اكمال ترشيحات المجلس التشريعي بحلول 26 يناير المقبل وربما قبل ذلك.