الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 30 كانون الأول (ديسمبر) 2020

جبريل إبراهيم: لا يمكن اقصاء الإسلاميين من الحياة السياسية في السودان

الخرطوم 30 ديسمبر 2020 - شدد رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل إبراهيم، على استحالة إزالة الإسلاميين في السودان من الحياة السياسية، داعيًا لعدم "محاكمة الأفكار".

JPEG - 32.8 كيلوبايت
رئيس حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم

ونجح السودانيون في الإطاحة بحكم الإسلاميين في 11 أبريل 2019، بعد أن أمضوا على سدة الحكم 30 عاماً بدأت في 1989 بانقلاب دبرته الجبهة الإسلامية لكنها جعلت من الجيش واجهته.

وقال جبريل، في مقابلة مع " الجزيرة نت"، الأربعاء: "لا أعتقد أنه باستطاعة أي طرف إزالة الإسلاميين من الوجود، هذا أمر غير واقعي".

وأشار إلى أن السعي لإقصاء أي طرف "تدفع الناس لزاوية تجعلهم يقامون بشتى الطرق".

وأضاف: "من الأفضل إتاحة فرصة حرية التعبير لهم عن آرائهم، وليس من المصلحة محاولة محاكمة الأفكار. هنالك سعي من بعض الجهات لمحاولة محاكمة الأفكار، وهذا لا يخدم المجتمع".

وتابع: "التنافس في المجتمع يجب أن يبتعد عن الصراع الإيديولوجي الذي حدث في العقود الماضية".

ووقعت تنظيمات الجبهة الثورية، التي تُعد حركة العدل والمساواة إحدى تنظيماتها، اتفاق سلام مع الحكومة السودانية في أكتوبر الفائت.