الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 31 كانون الأول (ديسمبر) 2020

البرهان يقول إن أبواب السلام مشرعة أمام (الحلو) وعبد الواحد

JPEG - 15.3 كيلوبايت
عبد العزيز الحلو

الخرطوم 31 ديسمبر 2020 - أكد رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، إن أبواب السلام تظل مُشرعة أمام الحركة الشعبية - شمال وحركة تحرير السودان.

وتعثرت المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية -شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، لعدم اتفاق الطرفين على مبادئ دخول العملية السلمية، بينما يرفض رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور، الدخول في مفاوضات مع الحكومة، لكنه يتحدث عن مبادرة للحوار داخل السودان، دون أن يطرحها بصورة رسمية حتى الآن.

وقال البرهان، في خطاب إلى الشعب السوداني، بمناسبة ذكرى الاستقلال، الخميس: "أدعو الأخوة الحلو وعبد الواحد للانضمام للسلام، فأبواب السلام ستظل مشرعة لتحتضن كل أبناء الوطن".

وأشار إلى أنهم يقفون مع "صُناع الثورة والاستجابة لمشاريعهم وتطلعاتهم المشروعة، حتى تصبح شعارات الثورة: حرية، سلام وعدالة؛ حقيقة ملموسة".

وأضاف: "نؤكد التزامنا بمبادئ الثورة باستكمال هياكلها حتى تصل الفترة الانتقالية إلى غاياتها بتحقيق الانتقال السلمي ودعائم البناء الديمقراطي".

وأكد البرهان على إن الأوضاع الاقتصادية القاسية وجائحة كورونا "تتطلب منا جميعًا تضافر الجهود والعمل سويًا بهمة واخلاص بالتعاضد والترابط المجتمعي والاعتماد على مواردنا".