الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 3 كانون الثاني (يناير) 2021

اللجنة الاقتصادية لـ(الحرية والتغيير) تعارض زيادة أسعار الكهرباء

الخرطوم 3 يناير 2021 - رفض ائتلاف الحرية والتغيير زيادة أسعار الكهرباء، التي تضاعفت بنسبة 500% مع حلول العام الجديد، وذلك على الرغم من عدم إجازة الموازنة.

JPEG - 22.7 كيلوبايت
سد مروي في شمال السودان ينتج حوالي 1250 ميغاواط من الكهرباء

وقالت اللجنة في بيان، تلقته "سودان تربيون"، الأحد: "نؤكد رفضنا لزيادة أسعار الكهرباء، ونطالب بإلغائها على الفور، وذلك لعدم وجود مبرر لها وعدم قانونيتها".

وأضافت: "الزيادة الكبيرة في أسعار الكهرباء لم تطرح في الموازنة واستبقت إجازتها، وهي ستلقى بأعباء جديدة على كاهل الأسر الفقيرة".

وأردفت: "تؤدي زيادة أسعار الكهرباء في ارتفاع أسعار الكثير من السلع والخدمات، وتؤثر سلبًا على الإنتاج الزراعي والصناعي والصادرات وتقلل من الإيرادات".

وكشفت اللجنة عن اعتراضها على الدعم المخصص للكهرباء في موازنة 2021، الذي بلغ 115 مليار جنيه.

وتابعت: "هذه الأرقام مجافية للحقيقة وتكذبها أرقام وزارة الطاقة التي لا تتعدي الـ 58 مليار جنيه".

وأشارت إلى أن الغرض من تضخيم أرقام دعم الكهرباء هو "رفع الدعم عن الكهرباء بزيادة كبيرة غير محتملة".

وأكد البيان على أن زيادة الكهرباء ليس لها مبرر سوى "السياسية العرجاء التي تم انتهاجها باللجوء إلى أموال المواطنين لزيادة الإيرادات الحكومية لحلول سهلة".

وتشهد موازنة العام 2021، اعتراضات على الأموال الضخمة المخصصة لقطاع الأمن والدفاع مقابل ضعف الأموال المرصودة لقطاعي التعليم والصحة، الأمر الذي لعرقلة إجازتها في مجلس الوزراء قبل بداية الحالي.

والسبت، قالت وزارة المالية إن الموازنة ستجاز في 10 يناير الجاري.