الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 17 نيسان (أبريل) 2012

الخرطوم تنفى التورط فى قصف معسكر اممى بولاية الوحدة

الخرطوم 17 ابريل 2012 — اتهمت الامم المتحدة الطيران السودانى بقصف معسكرا لجنود حفظ السلام في ولاية في جنوب السودان على الحدود بين البلدين حسب ما علم أمس من مسؤولين في جنوب السودان والأمم المتحدة. لكن متحدثا عسكريا باسم القوات المسلحة نفى تورطهم فى الحادثة.

واستهدفت الغارة التي لم توقع ضحايا، مساء أمس الأول معسكرا في قرية مايوم الواقعة في ولاية الوحدة الغنية بالنفط، على الحدود بين البلدين بحسب ما قال وزير إعلام الولاية جدعون غاتبان.

وقال المتحدث باسم بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان "لم نسجل سقوط ضحايا". وقال غاتبان إن اضرارا لحقت بالمعسكر وإن قصفا آخر طاول مايوم أوقع سبعة قتلى و14 جريحا.

ونفى المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمى خالد سعد صلة الجيش السودانى بما يجري داخل ولاية الوحدة بدولة جنوب السودان .وابلغ وكالة السودان للأنباء مساء امس .أن الجيش يدافع عن أراضيها عقب تعرضه للهجوم من قوات حكومة جنوب السودان وأن حكومة السودان لا تتحمل أي مسؤولية تجاه ما يحدث خارج حدودها