الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 3 حزيران (يونيو) 2012

جوبا تشكو الخرطوم لمجلس الامن

الخرطوم 3 يونيو 2012 — تقدمت دولة جنوب السودان الخميس بشكوى ضد الخرطوم الى مجلس الامن الدولى واتهمتها بشن غارات على اراضيها وصلت الى مائة طلعة جوية ،واعتبر السودان الشكوى، رجوع للوراء بعد التقدم المحرز في علاقة البلدين، خاصة بعد استئناف المفاوضات الجارية الآن بأديس أبابا

وقال عضو وفد التفاوض السوداني؛ مطرف صديق، إن توقيت الشكوى من قبل حكومة الجنوب قصد منه التقليل من الخطوة التي اتخذتها الخرطوم نحو إبداء حسن النوايا وذلك بسحب قواتها العسكرية من منطقة أبيي، والتي أشاد بها مجلس الأمن الدولي.

ووصف مطرف فى تصريحات باديس الجمعة بيان حكومة الجنوب بانه خرق لقرار مجلس الأمن الداعي لوقف الحملات الإعلامية بين الجانبين، وأكد أن البيان سيؤثر سلباً على مجريات التفاوض الحالي بين الدولتين .

قال بيان صادر عن حكومة الجنوب، ، أن الشكوى التي تقدمت بها جوبا تضم قائمة بها أكثر من مائة "هجمة" على قرى ومدن بولايات الوحدة وأعالي النيل وجونقلي وغرب وشمال بحر الغزال.

وعدد حكومة جنوب السودان في شكواها اكثر من مائة هجوم قالت ان السودان قام به ضد اراضيها في عدد من المناطق المجاورة للحدود السودانية في الوحدة والنيل الازرق.

وكان مسوؤلي حفظ السلام في الامم المتحدة ومبعوث الامين العام للسودان وجنوب السودان قد افادا مجلس الامن في اجتماع له عقد في يوم 31 مايو بعدم مقدرة المنظمة الدولية على تأكيد صحة الاتهامات التي اطلقتها جوبا مؤخرا بتحليق طائرات سودانية في جوبا او قصف عدد من المواقع في الي النيل والبحر الازرق.