الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 29 كانون الثاني (يناير) 2013

الخرطوم تعلن إلالتزام بتسهيل عميلة العون الانساني في جنوب كرفان و النيل الازرق

الخرطوم 29 يناير 2013- اعلن مساعد الرئيس السودانى نافع على نافع التزام بلاده بتسهيل انسياب العون الإنسانى للمتأثرين بالنزاع المسلح فى جنوب كردفان والنيل الازرق شريطة ان لا تمس الخطوة بالسيادة الوطنية او توقع اى اضرار على الامن.

JPEG - 14.1 كيلوبايت
لاجئين سودانيين بولاية جنوب كردفان - الأمم المتحدة - بول بانكس

وفي اطار جولة اوروبية يقوم بها برفقة مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب الحاكم ابراهيم غندور بدا نافع يوم الاثنين زيارته للنرويج في بالقاء المبعوث الخاص لدولتى السودان وجنوب السودان أندريا أستايسن.

وقال غندور إن اللقاء ناقش الشأن الإنسانى فى منطقتى جنوب كردفان والنيل الأزرق مؤكداً أن حكومة وشعب السودان هما المعنيان فى المقام الأول بهذا الأمر ويعملان على تسهيل انشطة المنظمات العاملة فى العون الإنسانى دون إطالة أمد الحرب .

وأكد التزام السودان بالاتفاقيات الموقعة فى هذا الصدد والتى ابرمت برعاية الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقى والجامعة العربية مشيراً إلى أن المنظمات الوطنية السودانية تعمل بكفاءة عالية في العمل الإنسانية .

ويرفض السودان السماح لمنظمات العون الانساني بدخول المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تقاتل الجيش السوداني منذ شهر يونيو 2011 في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق وتصر الحكومة على الاشراف على العملية الانسانية هناك حتى لا يقع العون الانساني في ايدي مقاتلي الحركة.

ووجه مسؤول أممي في مجال المساعدات الانسانية اللوم إلى الحكومة السودانية والمتمردين لعدم اتفاقهم على وصول المساعدات الإنسانية إلى ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق حيث يسكن نحو 900 ألف نسمة ممن هم بأمس الحاجة إليها ووصف الاوضاع الانسانية بالمنطقتين بالمروعة .

واجرى نافع بمقر إقامته بفندق قراند هوتيل بأوسلو عددا من اللقاءات مع المسئولين النرويجيين ، و التقي بالأمين العام لحزب العمال الحاكم رايمون يوهانس .ووجه له الدعوة زيارة السودان

وشملت لقاءات مساعد البشير تورقير لارسن ، و اندرياس قاردن مدير عام الشئون الإقليمية بوزارة الخارجية النرويجية .