الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 29 كانون الثاني (يناير) 2013

مسيرية الفولة يقبلون عقد مؤتمر للصلح بعد مواجهات قبيلة بالنهود

الخرطوم 29 يناير 2013- تكللت بالنجاح الجهود القبلية الرامية إلى الصلح بين أولاد هيبان وأولاد سرور والمتانين في جنوب كردفان وقبلت الاطراف عقد مؤتمر صلح بمدينة النهود شمال كردفان.

JPEG - 21.6 كيلوبايت
سودانيون من قبيلة المسيرية

وتم ذلك بعد قيام وفد من أمارة عموم قبائل دار حمر يضم أكثر من 60 من قيادات المنطقة بتقديم وثيقة صلح بين القبيلتين اللتان تشكلان فروعا لقبيلة المسيرية.

واسفرت مواجهات بمدينة الفولة بين اولاد سرور واولاد هيبان عن العشرات من القتلى والجرحى في ديسمبر الماضي.

وشمل الوفد 20 من شراتي قبيلة حمر و5 من مشائخ القرى، ورئيس لجنة السلام القبلي بجامعة غرب كردفان، وعدد من اعيان مدينة النهود. وبدأ الوفد في تقديم العزاء للمسيرية الحمر في الفولة وقرية "جغمني" جنوبي الفولة وتم الاجتماع مع زعماء قبيلة المسيرية الحمر وتسليمهم مبادرة مكتوبة لصلح اهلي يعقد في مدينة النهود.

واعلن المسيرية قبولهم بالمبادرة ومن ثم تحرك الوفد الى احدى قري اولاد هيبان المتضررة من الاحداث وقدم العزاء للمسيرية الزرق في قرية "باما المصب" وأجتمع مع القيادات الاهلية للمسيرية الزرق الذين اعلنوا قبولهم بالمبادرة ايضا.

وقال أمير عموم قبائل دار حمر عبد القادر منعم منصور أن وفدهم سلم زعماء القبائل مبادرة للصلح وعقد عدة لقاءات مع أطراف النزاع بحضور معتمدي محليتي السلام ولقاوة بجانب ابلاغ واليي جنوب وشمال كردفان بالمبادرة التي ستستضيفها مدينة النهود.

من جانبه اكد أمير قبيلة المتانين الأمير عبد المنعم موسى الشوين مباركة قبائل المسيرية لمبادرة قبائل دار حمر الرامية إلى عقد مؤتمر الصلح بمدينة النهود في أقرب فرصة ممكنة.

كما اشاد الرائد حميدان الفضل حميدان نيابة عن أولاد هيبان بمبادر الصلح وتحدث بمرارة عن الأحداث.