الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 6 شباط (فبراير) 2013

قطر تعقد مؤتمرا لمانحى دارفور مطلع ابريل

الدوحة 6 فبراير 2013- قررت دولة قطر عقد مؤتمر مانحى دارفور نهاية الاسبوع الاول من ابريل المقبل.وقال رئيس السلطة الاقليمية لدارفور التيجاني سيسي فى مؤتمرصحفى عقدة بفندق شيراتون الدوحة يوم الثلاثاء أن المبلغ المستهدف من المؤتمر الدولي لاعادة التنمية والإعمار في دارفور يتراوح بين 6 إلى 7 مليار دولار امريكي.

JPEG - 47.5 كيلوبايت
السيسي متحدثاً في ندوة بالفاشر - يوناميد

مؤكدا إنه لمس من خلال زياراته لعدد من الدول الأوروبية والآسيوية ولقاءاته مع كبار المسئولين والمعنيين فيها وبعض المنظمات الحكومية وغير الحكومية استعدادها لدعم برنامج الإعمار والتنمية في دارفور.

و اكد الوسيط القطرى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء القطري أحمد بن عبدالله آل محمود أن المؤتمر الدولي لإعادة الإعمار والتنمية في دارفور سينعقد بالدوحة يومي السابع والثامن من ابريل القادم.

وقال خلال لقائه التيجاني سيسي محمد ووزير الدولة برئاسة الجمهورية السودانية رئيس مكتب السلام في دارفور أمين حسن عمر و محمد شمباس الوسيط المشترك للاتحاد الافريقي والأمم المتحدة رئيس بعثة اليوناميد أن موعد إنعقاد المؤتمر تحدد بعد التشاور مع الشركاء الإقليميين والدوليين والحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة.

وكشف السيسى عن زيارات يعتزمها وزير الاستثمار السودانى مصطفى عثمان اسماعيل لدول خليجية واوربية وافريقية لحشد الدعم والترويج للمؤتمر الدولي وبرنامج إعادة التنمية والإعمار في دارفور.

وارجع سيسى استقرار الاوضاع فى دارفور الى تحسن العلاقة بين السودان وتشاد وهدوء الحدود مع ليبيا بعد سقوط النظام السابق مشيراً الى بعض الاعتداءات ومنها الإثني بين القبائل . مبيناً ان هدوء واستقرار الاوضاع في دارفور ادى الى لجوء الحركات المسلحة الى دولة الجنوب حيث تجد الدعم والمساندة.

لافتاً إلى أن نسبة (50-60%) من وثيقة الدوحة جرى تنفيذها، على الرغم من التحديات التي تواجه السودان عموماً ومنها الصعوبات المالية.

ووصف رئيس السلطة الاقليمية وثيقة الفجر الجديد التى وقعتها الفصائل المسلحة وبعض أحزاب المعارضة السودانية بمثابة مهدد للسودان كله لأن دولة الجنوب تستخدم حركات دافور غير الموقعة على وثيقة الدوحة لتحارب بالوكالة عنها حكومة السودان.

(ST)