الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 5 آذار (مارس) 2013

تدريبات عسكرية لتأمين العاصمة السودانية

الخرطوم 5مارس 2013- اجرت قوات نظامية مشتركة يوم أمس الاثنين بمقر منطقة الخرطوم العسكرية المركزية تدريبات عملية لتنفيذ خطة خاصة بتامين العاصمة السودانية، ووقف والى الخرطوم عبد الرحمن الخضر على تلك التدريبات وأستمع الى تأكيدات من القوات النظامية بجاهزيتها لآي طارئ محتمل تواجهه الخرطوم.

JPEG - 20 كيلوبايت
صورة من الارشيف لرجال الشرطة السودانية في شوارع العاصمة الخرطوم

وكانت الحكومة السودانية قد قررت منذ عام 2008 عدد من التدابير الامنية من ضمنها بناء تحصينات للقوات المسلحة ونشر الجيش بصفة دائمة في عدد من المواقع حول الخرطوم بعد هجوم شنته حركة العدل والمساواة في 10 مايو 2008 ضد العاصمة .

وأعلن حزب المؤتمر الوطني مؤخرا عن كشفه لمخطط من الجبهة الثورية للقيام بعدد من العمليات الكبيرة في البلاد واتهم جوبا بمد الحركات بالأسلحة والذخيرة .

وقال الخضر أن تلك التدريبات تضع حداً فاصلاً بين الغفلة واليقظة وتجاوز الآثار التي ترتبت على الاحداث الامنية التي وقعت فى الولاية فى السنوات الماضية، و أضاف أن الخطط وطريقة التنفيذ والعرض الذي تم بمشاركة القوات المسلحة والشرطة وقوات الأمن يعزز من أستتاب الامن وتؤكد بذلك جاهزيتها لرد أي متربص بالوطن.

كما اشار الى أن حكومة الولاية وضعت الأمن فى قائمة أولوياتها وصرفت من ميزانيتها للعام 2012م، 70 مليون جنيه فيما لم يتجاوز الوضع الأمني بالولاية حدود المستوى الأول من أصل 3 مستويات.

و اكد نائب رئيس هيئة الأركان أن قيادته تتابع عن قرب كل ما يجري فى الخرطوم من تطورات على مختلف الأصعدة وقال ان دستور الولاية الانتقالي حقق قدراً كبيراً من التنسيق بين كافة القوات النظامية فى التعامل مع الولاية بالنظر الى الثقل البشري والاقتصادي والسياسي.

لافتاً إلى استخدام التقنيات المتطورة فى جمع المعلومات وتحليلها بما يدعم اتخاذ القرارات السليمة. وقطع كل من قائد المنطقة العسكرية المركزية ومدير أمن الولاية بان التنسيق الأمنى أسهم فى حل العديد من المشكلات خاصة فى ظل الاستهداف الذي تواجهه البلاد وإن التمرين المشترك هدف الى تأكيد الجاهزية لأي طارئ.

(ST)